اغلاق

والد الشهيد ابو خضير ينفجر غضبا بالمحكمة اليوم

عقدت في المحكمة المركزية في القدس اليوم الأربعاء ، جلسة استماع للمتهمين بقتل الشهيد محمد ابو خضير من شعفاط ، حيث كانت الجلسة الأولى لسماع الاعترافات
تقرير كيوبرس
Loading the player...

بعد 15 جلسة سابقة ، وخلال الجلسة وقف احد المتهمين القاصرين امام المحكمة وادعى "انه أجبر على فعلته من قبل المتهم الأكبر وأن لديه مشاكل عائلية مع والده دفعته للقيام بما فعل"، وخلال شهادته هذه انفجر والد الشهيد  محمد ابو خضير قائلا :" انت كاذب " .
وقال حسين أبو خضير والد الشهيد محمد "انه لم يعلق آمالا على القضاء الإسرائيلي واتوقع ان يتهم قاتل ابني بالمجنون " ، وأشار الى "ان ما جرى اليوم داخل غرفة المحكمة كان مجرد مسرحية متقنة بمهارة أثارت غضبه الشديد".
واضاف :" وقفت للاعتراض على الأكاذيب التي قالها الجناة فطلبوا مني التزام الصمت"، لافتا الى :" ان الأسئلة التي وجهت للقتلة لم تكن في صلب القضية وكان المتهم الأكبر يمثل دور المجنون وأنه لا يفهم ما يقوله القاضي" ، جاءت اقوال ابو خضير وفق بيان صادر عن مركز كيوبرس للاعلام والذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.
وبحسب البيان الصادر عن كيوبرس، يتوقع والد الفتى الشهيد "أن تقضي المحكمة ببراءة القتلة نظرا لما شاهده في جلسة اليوم"، موضحا "ان المحكمة لم تسمح لمحامي العائلة بالحديث ما يعني ان الملف محبوك مسبقا، وأكد في الوقت نفسه انه عازم على التوجه للمحاكم الدولية من اجل محاسبة من قتلوا ابنه".

والدة الشهيد أبو خضير:" لو كان القاتل عربيا لما تعاملت المحكمة معه بهذا الشكل"
من جهتها، قالت والدة الشهيد أبو خضير بحسب بيان كيوبرس: "ان التمييز كان واضحا في جلسة اليوم، فالمحكمة كانت تكيل بمكيالين، فلو كان القاتل عربيا لما تعاملت المحكمة معه بهذا الشكل"، مشيرة الى "ان القضاء الإسرائيلي لا يحكم بالعدل مع جميع الاثباتات تؤكد تورط هؤلاء القتلة بدم ابنها"، مؤكدة "ان الجناة سيلاقون عقابهم ولو بعد حين"، وشددت على "انها ماضية في حمل قضية ابنها مدى الحياة" .
ومن جهة ثانية، اعتصم عدد من أفراد عائلة الشهيد أبو خضير ومتضامنون أمام مبنى المحكمة، ورفعوا لافتات تدعو "لمحاسبة قتلة أبو خضير".

المتهم القاصر: "كنت متأكدا ان بن دفيد سيلقي ابو خضير الى جانب الطريق"

وبحسب ما نشر في وسائل الاعلام العبرية المختلفة، فان المتهم القاصر قال خلال الادلاء باقواله في جلسة سماع الاعترافات :" التقينا في المحطة المركزية، واقتنينا السجائر ثم شربنا مشروبا خفيفا اشتراها بن دفيد لنا كي نبقى متنبهين، ثم سافرنا الى بنيني هؤوما، وهناك حدثنا بن دفيد انه يريد ادخال شخص للسيارة وضربه، واعطانا اقراص تهدئة، قلنا له انا والقاصر الاخر انه مسكين . وتجولنا لساعات وكان هناك خمسة اطفال، توقف الى جانبهم وبحثنا عن وسيلة للتملص، لقد حزنت على الاطفال".
وواصل شهادته قائلا :" كنت متأكدا ان بن دفيد سيلقي ابو خضير الى جانب الطريق، لم اتوقع ان يأخذه للحرش ويضربه، وعندما وصلنا الى الحرش كنا نمسك به . عندما وصلنا الى الحرش قال ان للعرب 7 ارواح، وضربه ضربتين بالقطعة الحديدية على رأسه". 
واثناء الشهادة بدأت عائلة ابو خضير تستشيط غضبا في المحكمة وتصرخ تجاه الشاهد .
وتابع الشاهد :" دخلت الى السيارة وفجأة شاهدت موقد نار كبيرا وفهمت المغزى . لم اشاهد بعيناي من اضرم النار، ولكن وفقا للاقوال فان بن دفيد هو الذي اشعل النار ".

والد الشهيد ابو خضير: "قتلتم ثم اقمتم حفلة مع الغيتارة!"
ثم قاطعه والد الشهيد ابو خضير قائلا :" قتلتم ثم اقمتم حفلة مع الغيتارة" . وأكمل الشاهد "قال لنا بن دفيد اذا سئلتم قولوا اننا عزفنا على الغيتارة تلك الليلة، ماذا امكننا فعله كنا في صدمة".
وواصل القاصر ادلاء شهادته مدعيا "انه فعل ما فعله تحت تأثير المتهم البالغ، وليست رغبته"، وعندما سئل عن سبب عدم امتناعه ورفضه، علل ذلك "انه كان مرتبطا ووقع تحت تأثير المتهم البالغ" .
وروى الشاهد واقعة محاولة خطف طفل 7 سنوات في بيت حنينا قبل يوم واحد من خطف ابو خضير قائلا :" كنت اشعر انني مجبر ان افعل ذلك كي اتخلص من بن دفيد، شعرت انني لا اريد العودة لسيارته وعندما شاهد امرأة ومعها طفل توقف بن دفيد ومسكت الطفل ثم دفعت امه وبدأت تصرخ . فهمت فعلي وتركت المكان ودخلت للسيارة، عندها سألني بن دفيد لماذا لم تدخل الطفل وغضب مني"، وواصل والد ابو خضير نعت المتهم القاصر "بالكاذب" ، وفق ما ذكرت وسائل اعلام عبرية .

تقديم لائحة اتهام ضد شاب وقاصرين
وكانت النيابة العامة قدمت لائحة اتهام ضد شاب 29 عاما وقاصرين 16 عاما، من القدس وبيت شيمش، تربطهما علاقة قرابة، وذلك في قضية قتل وخطف الفتى محمد ابو خضير، وكذلك محاولة خطف طفل 7 سنوات، من بيت حنينا، وكذلك نسبت لهم تهمة احراق دكان في قرية حزمة خلال شهران حزيران الماضي.
ووفقا لوقائع لائحة الاتهام حسبما اوردتها النيابة العامة "فانهم في يوم 1/7/2014 على خلفية اختطاف الفتيان المستوطنين الثلاثة، حاولوا تنفيذ عملية انتقامية عبر خطف طفل من بيت حنينا ولكنهم فشلوا في عملية الخطف، بعد مقاومة الام، وفي ذات الليلة حاولوا احراق سيارات لمواطنين عرب في صور باهر ، في اليوم التالي 2/7 خرج المتهمون لعملية انتقامية اخرى وبحثوا عن خطف شخص على مدار ساعات، وتمكنوا من خطف الفتى محمد ابو خضير وقتله ببشاعة فقط لكونه عربيا حيث تعرض للضرب والاغماء واثناء ذلك اضرموا النار فيه كما وينسب لهم احراق دكان في قرية حزمة في 15 حزيران الماضي"، وفق لوائح الاتهام .
وقال المستشار القضائي للحكومة: "ان لائحة الاتهام هذه تبين جريمة بشعة تقشعر لها الابدان نفذت على خلفية عنصرية ضد فتى بريء، اننا نعبر عن اسفنا العميق لهذه الجريمة البشعة التي تناقض قيم الانسانية الاساسية".


والد الشهيد محمد ابو خضير في المحكمة ، تصوير : "كيوبرس"




خلال الاعتصام امام مبنى المحكمة












الشهيد محمد ابو خضير



والدا الشهيد محمد ابو خضير من ارشيف موقع بانيت وصحيفة بانوراما



اقرأ في هذا السياق:
والد الشهيد ابو خضير:نرفض وضع اسم ابننا مع القتلى الاسرائيليين
ازالة اسم الشهيد أبو خضير من قائمة القتلى الاسرائيليين
نتنياهو يتصل بوالد ابو خضير: قتل ابنك عمل شنيع !
بيرس يستنكر مقتل الفتى ابو خضير ويتصل بعائلته
فيديو:هؤلاء هم المشتبهون اليهود بقتل ابو خضير
السماح بنشر تفاصيل قتل الشهيد محمد أبو خضير

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق