اغلاق

الحركة الإسلامية تعزي عشيرة السيد بوفاة عميدها

قام وفد الحركة الإسلامية بتقديم التعازي الى عشيرة "السيد" في بلدة حورة في النقب، بوفاة عميدها وشيخها المرحوم عبد العزيز السيد.

 

ترأس الوفد رئيس الحركة الاسلامية، الشيخ رائد صلاح وضم الشيخ أسامة العقبي، مسؤول الدعوة في النقب والمحامي خالد زبارقة والمحامي زاهي نيجدات وعبد الحكيم مفيد والشيخ إسماعيل أبو مرسة والشيخ زياد زرعيني.
والقى الشيخ رائد صلاح موعظة قدم فيها التعازي بوفاة المرحوم، وتحدث عن مناقب المتوفى ومواقفه في الاصلاح بين الناس وطالب الابناء بالسير على درب والدهم .
وكانت عائلة السيد نعت شيخها المرحوم يوم الثلاثاء الماضي، حيث توفي عن عمر ناهز 90 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض.
وخيمت أجواء من الحزن والأسى على أسرة الفقيد والنقب عمومًا بوفاة الحاج أبو عزيز، الذي ذاع صيته في النقب منذ عشرات السنين، بسبب سعيه الدؤوب في الاصلاح بين الناس في النقب وجبل الخليل والداخل عموما.
وشيع الآلاف من سكان النقب والداخل جثمان الفقيد إلى المقبرة الإسلامية في السيد، حيث ووري الثرى بمشاركة العديد من وجهاء النقب.


لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق