اغلاق

رئيس الكنيست لرئيس مجلس النواب البرازيلي: شكرا لافشالكم محاولات الحاق الضرر بإسرائيل في الفيفا

استقبل رئيس الكنيست يولي أدلشطاين، أمس الاربعاء في مبنى الكنيست، رئيس الكونغرس البرازيلي ادوارد كونيا والوفد المرافق له بحفل استقبال رسمي.


الرئيس الجديد لمجلس النواب البرازيلي يصل الى البلاد في اول زيارة رسمية له 
 
يُذكر ان هذه الزيارة هي الزيارة الرسمية الاولى لكونيا منذ توليه منصب رئيس الكونغرس البرازيلي، وجاءت هذه الزيارة بناء على طلبه.
رئيس الكنيست قال لضيفه "أنه قد دغدغ مشاعر العديد من الناس في اسرائيل عندما عقد جلسة خاصة في الكونغرس البرازيلي بمناسبة عيد الاستقلال الـ67 لدولة اسرائيل". كما قال ادلشطاين "تفاجأنا في الاسبوع الماضي عندما حاول جبريل الرجوب بخلط السياسة بالرياضة وكرة القدم، كل الشكر لك ولأعضاء الكونغرس البرازيلي على مساعدتكم في افشال محاولات الحاق الضرر بإسرائيل". وختم ادلشطاين "اذا كانت هناك محاولات من السلطة الفلسطينية لإحباط مشاركة اسرائيل في اولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو، على البرازيل ودول العالم معارضة الامر".

"الهدف من كرة القدم الربط بين الشعوب وليس الفصل بينها"
رئيس الكونغرس البرازيلي المرشح المحتمل للمنافسة على رئاسة البرازيل، شكر رئيس الكنيست على الاستقبال الحميم وقال :" اختيار اسرائيل للزيارة الرسمية الاولى لنا ما هو الا دليل على موقفنا تجاه الدولة، الهدف من كرة القدم الربط بين الشعوب وليس الفصل بينها، وسنقف ضد كل محاولة لإلحاق الضرر بهذا الموضوع". 
في اللقاء الذي شارك فيه رئيس جمعية الصداقة البرازيلية –الاسرائيلية عضو الكنيست شارون جال ، اقترح رئيس الكنيست على رئيس الكونغرس البرازيلي تعزيز التعاون بين البرلمانين، خاصة في مجال التكنولوجيا، الطاقة والمياه، النهوض بمكانة المرأة، حقوق الطفل والتعليم. وشدد أدلشطاين عن الكنيست انه الكنيست الاخضر في العالم وقدم مساعدته في هذا الموضوع، كما وجه دعوة لكونيا ان تتعاون البرازيل مع الدول المجاورة وان تتعاون معها اقليميا.
رئيس الكونغرس البرازيلي ذكر ان هناك مناطق من البرازيل تعاني من الجفاف وانه لابد ان تتم عملية تقنين المياه الجارية في ساوباولو. وقال: "لا شك ان اسرائيل هي دولة رائدة في مجال المياه، الري والطاقة الخضراء ويسرنا الاستعانة بقدراتكم".
يُذكر ان كونيا التقى ايضا برئيس المعارضة يتسحاق هرتسوغ الذي قال :" اسرائيل تواجه محاولات لنزع شرعيتها خطيرة جدا عن خطيرة جدا، ونحن سنبذل قصارى جهدنا لحماية اسمنا الجيد".









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق