اغلاق

المقدسيون يتصدون لمهرجان ‘الانوار‘ في باب العامود

أفادت مصادر فلسطينية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما في القدس "ان مئات الشباب المقدسيين تصدوا لما يسمى بمهرجان الأنوار التهويدي مساء امس الاربعاء،
Loading the player...

والذي تم تنظيمه على باب العمود في القدس الشرقية".
وأكد الشبان المقدسيون لمراسلتنا: "أنه لطالما الاحتلال لا يستطيع طمس معالم الحضارة العربية والتاريخ بالقدس وأيضًا لا يستطيع طمس هوية المقدسي الفلسطينين فهو يحاول على الدوام أن ينظم هذا الفعاليات التي توحي وكأن القدس لها تاريخ عبري".
واوضحت تلك المصادر لمراسلنا "بان فعاليات ما يسمى بمهرجان "الأنوار" التهويدي والذي ينظم للسنة السابعة على التوالي من قبل بلدية القدس، يحضرها سنوياً عشرات آلاف اليهود والأجانب، حيث يشمل فعاليات ثقافية وفنية وعروضا راقصة وأمسيات غنائية، واستعراضات ضوئية وصوتية تعرض على خلفية المواقع التاريخية العربية والإسلامية في البلدة القديمة ومحيط أسوارها".
واكدت المصادر الفلسطينية ان "الشرطة الاسرائيلية قمعت مظاهرة كانت قد نظمت على درجات باب العمود احتجاجا على المهرجان الذي تنظمه البلدية، وقامت بتفريق المتظاهرين وأطلقت قنابل الصوت اتجاههم وتم اعتقال ثلاثة شبان واصابة اكثر من 15 شابا وصفت جراحهم بالطفيفة والمتوسطة" .

تعقيب الشرطة الاسرائيلية
من جهتها، أفادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما "انه في ساعات مساء امس الاربعاء بالقدس في ساحة باب العامود الخارجية، تجمهر بضعة مئات من المقدسيين محاولين منع عقد مهرجان الانوار والحاق الاضرار باغراض ومعدات ذات العلاقة، مع شروعهم برشق الحجارة والزجاجات الفارغة باتجاه قوات الشرطة وحرس الحدود المتواجدة في المكان، وعدم انصياعهم للاوامر بالتفرق، حيث قامت القوات بتفريقهم مع استخدامها لوسائل التفريق والاعتقال، صحيح لهذه المرحلة 3 مشتبهين بالاخلال بالنظام تمت احالتهم للتحقيقات التي ما زالت جارية بمركز الشرطة ( كيدم- صلاح الدين ) في ظل امساك القوات بزمام الامور هناك وعودة الهدوء ليسود المكان" .


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق