اغلاق

يوم اللغة العربيّة في الثّانويّة الشّاملة عبلين

شهدت المدرسة الثّانويّة الشّاملة في عبلين، يوم اللغة العربيّة تقديرًا وتكريمًا للغة العربيّة حاملة الثّقافة والحضارة العربيّة، وذلك يوم الأربعاء الماضي.


صور من الاحتفال بعدسة خليل حيدرمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

توافد الطلاب إلى المدرسة تستقبلهم أجمل القصائد المغناة، تلتها كلمة صباحيّة مرئية أكّدت فيها مديرة المدرسة، صالحة إدريس على قيمة اللغة العربيّة ودورها في تشكيل قاعدة لفهم اللغات الأخرى، وأشادت بدورها العظيم في بناء حضارة العرب ومجدهم، تبعتها وقفة قصيرة للتعريف بالعربيّة، قدّمتها معلّمة موضوع اللغة العربيّة، إسراء حيدر- ريّان رسّخت قداسة اللغة العربيّة وأكّدت على ضرورة الحفاظ على العربيّة من أيّة تشويشات قد تمسّ بقدرها ومقامها بين أهلها، وألقت قصيدة حافظ إبراهيم التي تحاكي واقع اللغة، وتبيّن ضرورة التزام  احترامها.
و
تخلل اليوم وقفات لتاريخ اللغة العربيّة من الجاهليّة حتّى اليوم، وبعض العروض القصيرة لتسجيلات ومحاضرات بعضها يصوّر واقع لغتنا اليوم بشكلٍ ساخر "كالقصيدة العربلميّة"، والبعض الآخر يعالج الأمر بجدّية بالغة ويرى في تدارك إهمال اللغة واجبًا.
و
تعرّف طلاب المدرسة على بعض المساعي للمحافظة على اللغة كفريق بدائل، فريق أسوة، مساعي الأستاذ الجامعيّ فاروق مواسي وغيرها.
و
من الفقرات الممتعة في البرنامج استعراض اللهجة الفلسطينيّة، والزجل الفلسطينيّ الذي أبدعَ الدّبكة، والحداية. وأتيحت للطلاب فرصة الرقص على أنغام الأناشيد الشعبيّة المحليّة.




















لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق