اغلاق

طلاب اللقب الثاني بكلية سخنين يشاركون بمؤتمر القيادة التربوية

شارك أول أمس الاحد طلاب اللقب الثاني في كليّة سخنين لتأهيل المعلمين في مؤتمر القيادة التربوية الذي نظمته كليّة سخنين لتأهيل المعلمين بعنوان "مُلتقى الثقافات ودوره في القيادة المدرسية".


مجموعة صور خلال المؤتمر

يذكر أنّ هذا المؤتمر، الخاص بطبيعته والفريد من نوعه في البلاد، يُعقد للسنة الخامسة على التوالي بمبادرة من ادارة الكلية وبالتحديد من القائمين ومن مسؤولي القسم الخاص بتعليم اللقب الثاني في مجال ادارة وتنظيم الأطر التربوية.
افتتح اليوم د. مالك يوسف- عميد قسم الدراسات العليا في كلية سخنين لتأهيل المعلمين، مرحبًا بالحضور ومتمنيًا لهم مؤتمرًا ناجحًا، مثمرًا حافلًا بجديد المعلومات ومغنيًا بعديد المستجدات لا سيما على صعيد التقدم والتنوُر البحثي في موضوعات المؤتمر المختلفة. 
أردفه الحديث البروفيسور اسماعيل ابو سعد- رئيس مشارك لمسار ادارة وتنظيم الأطر التربوية في الكلية، متحدثًا عن إدراك معنى الصرح الأكاديمي الحقيقي ودوره الجلل في اعداد مثل هذه المؤتمرات والأيام الدراسية ومدى أهميتها في عيون المتلقي الأكاديمي العربي في هذه البلاد، يقينًا منه بأنّ المؤسسة الاكاديمية الناجحة بعيون المجتمع، هي تلك التي تحقق العلاقة ما بين العمل الأكاديمي داخل المؤسسة وبين تأثيراته على مختلف الأصعدة والتيارات المجتمعية أجمل.
وفي مجمل كلمته، أشاد البروفيسور أبو سعد بهذا اليوم وموضوعه الذي يحمل الكثير من المعاني السامية على حد تعبيره.

د. خليل عرار يؤكد على عمل ادارة المسار ودورهم الفاعل في خدمة طلابهم
أعقبه الحديث، د. خليل عرار- رئيس مشارك لمسار ادارة وتنظيم الأطر التربوية في الكلية، ليؤكد على عمل ادارة المسار ودورهم الفاعل في خدمة طلابهم. ثم تابع يقول: "أن كلية سخنين تعمل قصارى جهدها من أجل رفع مكانة وقيّم الطالب المعرفيّة، عبر ما هو جديد ومستحدث في الابهاء العلميًة الأكاديميّة".
بعد ذلك قدّم البرفيسور يائير نويمان- المحاضر في قسم التربية التابع لجامعة بن غوريون في بئر السبع محاضرته بعنوان: "سيكولوجيّة الثقافات"، حيث جاء فيها عن ماهيّة ووظيفة الثقافات في دفع عجلة الادارة التربويّة نحو الانخراط في مجتمع يتميّز بغزارة ألوان الّطيف التي تنسج خيوطه.
بعد ذلك توزع الحضور والطلاب الى مجموعات نقاش، حيث ترأس هذه المجموعات الصغيرة نُخبة مُختارة من أساتذة الكليّة، بمن فيهم: د. ياسر عواد والذي أدار حلقة تداول بعنوان "تأملات ناقدة لخطط الاصلاح التربويّة في جهاز التعليم العربي"، بالمقابل كانت هناك جلسة تباحث ادارها د. يوسف كناعنة حول موضوع "دور ومهام مدير المدرسة"، وجلسة اخرى ادارتها د. نسرين حاج يحيى بموضوع "اخلاقيات المهنة وثقافة الاهتمام في المدرسة"، من جهتها د. سهراب مصري عودة الله بحثت ومجموعتها معانيّ "الخطاب العاطفي في المدرسة العربية"، اما د. محمد مصالحة فقد حاور قضيّة "المدرسة ومحيطها المجتمعي"، في حين انّ د. حاتم محاميد تولى بحث موضوع "المدرسة كحقل متعدد الارادات ومتضارب المصالح".
في الختام، وقبل أنّ يُسدل الستار على برامج المؤتمر وفعالياته، ألقى د.خالد عرار محاضرة قيّمة بعنوان: بحث القيادة المدرسيّة الناجحة والدافعيّة لدى المعلمين". وقد حظيّت محاضرته بردود فعل طيّبة ومشاركة من قبل جمهور المشاركين في المؤتمر.











































































لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق