اغلاق

القيادة الدرزيّة تجتمع بعد مجزرة دروز سوريا بقلب لوزة

اجتمعت القيادات الدّرزيّة في إسرائيل الممثّلة بالرئاسة الروحية واعضاء البرلمان ورؤساء السلطات المحلية وممثلين من جميع القرى الدرزية في البلاد صباح اليوم الجمعة ،


مجموعة صور من ارشيف موقع بانيت وصحيفة بانوراما

في مقام النبي الخضر عليه السلام في قرية كفرياسيف لمتابعة الأنباء الواردة من سوريا حول المجزرة التي حلت في قرية قلب لوزة في ريف إدلب وعن التحديات التي يواجهها أبناء الطائفة في جبل الدروز خاصة وفي بلاد الشام عامة.
وبعد مناقشة الأوضاع وختام اللقاء صدر البيان التالي المنبثق عن الاجتماع بإجماع المشاركين فيه : 
1. استنكار وشجب المجزرة في قرية "قلب لوزة" التي راح ضحيتها عشرات الشهداء من الموحدين وتعزية ذويهم وأهلهم  بهذه المصيبة. هذه الجريمة الدموية، الوحشية والنكراء جرحت أبناء الطائفة أينما  كانوا، والمطالبة بمنح الحماية والحضانة للقرى الدرزية في ريف " إدلب".
2. جميع أبناء الطائفة الدرزية في البلاد يعبرون عن القلق الشديد إزاء الاخبار الواردة من سوريا ويناشدون القيادات الدرزية السورية بجميع أطيافها وتوجهاتها وحدة الصف والذود عن أبناء التوحيد.
3. استمرار حملة التبرعات الموحدة لجميع ابناء الطائفة في البلاد  لمساندة وإغاثة أبناء التوحيد في سوريا عن طريق الرئاسة الروحية والهيئات الدينية.
4. أبناء الطائفة ألمعروفية في البلاد موحدون جميعًا ضد أي تعرض أو تهديد لدروز سوريا وينادون جميع الاطراف في سوريا عدم الزج بإخوانهم في الأزمة السورية ويحذرون من عواقب ذلك.
5. أبناء الطّائفة سيقدمون الغالي والنفيس في سبيل إخوانهم واهلهم وسيقومون بواجبهم التاريخي في المحافظة عن كيانهم ووجودهم في جبل الدروز وفي كل زمان ومكان.
6. تشكيل لجنة مصغّرة بقيادة فضيلة الشّيخ موفق طريف الرئيس الروحيّ للطّائفة الدّرزيّة تتألف من ممثلين عن جميع الهيئات الفعالة على الساحة الدرزية من هيئات دينية وأعضاء برلمان ورؤساء مجالس محلية وقيادات محلية لمتابعة الأمور بشكل يوميّ عمّا يحدث في سوريا واتّخاذ القرارات اللّازمة " .







لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق