اغلاق

خطيب جمعة بغداد: أزمة العراق اليوم ليست ازمة مالية

حذر خطيب امام جمعة بغداد الشيخ عادل الساعدي في خطبة الجمعة، السياسيين والقادة في العراق من التنازع فيما بينهم لأنه سيفشلهم ويذهب بقوتهم،


تصوير: سيف كريم

داعياً اياهم الى " الرجوع الى القيادة الحقة والتحاكم الى علماء الشريعة في كل اختلاف والتسليم والاذعان لحكمها سواء كان لمصلحته أو على خلافها، معتبراً ان الفشل يؤدي إلى النزاع وليس فقط النزاع يؤدي الفشل، معطياً للسياسيين الحل لحسم النزاع وانهائه بأمرين هما كفيلان بإزالة اسباب النزاع والا سيبقى العراق في هذه الدوامة وطاحونة الدم والتدهور الأمني والاقتصادي والسياسي والاجتماعي والفشل ".
وقال الشيخ عادل الساعدي من على منبر جامع الرحمن في بغداد والتابع للمرجع الديني الشيخ اليعقوبي، ان " الأزمة في العراق اليوم ليست ازمة مالية كما يعلنون لان مدخولات العراق الحالية تناهز 50 مليار دولار أو أكثر وهي كافية لمثل سكان العراق ولا سببها وجود الاجندات الخارجية ولا غيرها وان كان لكل منها شيء من التأثير وانما سبب خراب العراق وانهيار الدولة حتى اصبحت نهباً للعابثين والطامعين والحاقدين هو فشل المتصدين وسوء ادارتهم وتنازعهم فيما بينهم على تحقيق مآربهم الشخصية والفئوية فغطّوا فشلهم بالتنازع وادى تنازعهم الى الفشل".
واضاف الساعدي " لقد وجه المرجع اليعقوبي حديثاً للأمة عامة وقادتها من رجال الدين والسياسيين والوجهاء بصورة خاصة منطلقاً من الآية المباركة (وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ) والتي اعتبرها تؤسس لنظرية سياسية اجتماعية مهمة حاكمة على الشعوب في كل زمان ومكان ومهما اختلفت مقومات تلك الشعوب والأمة من حيث مقدراتها وقوتها فهي من السنن التاريخية القرآنية الحتمية التي لا تختلف ولا تتخلف في أمة دون أخرى".
كشفت الساعدي عن الحل للوضع في العراق بالقول " بما لا شك فيه أنه لا يمكن لنا الخلاص من هذا الحال إلا إذا عادت القيادات السياسية إلى رشدها واعترفت بفشلها وتخلت عن نزاعاتها وخصوماتها وجعجعاتها الإعلامية الفارغة واستشعرت أهمية الجميع وحكّمت القيادة الدينية وأن تطيعها فيما يخالف هواها وتصبر على ما لا يلبي طموحاتها الشخصية والفئوية والحزبية وأن تغلِّب المصلحة العامة على غيرها وإلا سنبقى في هذه الدوامة وطاحونة الدم والتدهور الأمني والاقتصادي والسياسي والاجتماعي والفشل الذي يذهب بمقدرات الأمة". ( فراس الكرباسي )







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق