اغلاق

طلاب ابن رشد بالطيبة يزورون بيت المسنين

انطلاقا من تنمية النظرة الاجتماعية – القيمية المنبثقة من قيمة الاحترام ومن منطلق الشعور بالمسؤولية والواجب تجاه الاجداد والجدات ، وتاكيدا على اهمية التواصل ،
Loading the player...

 بين جيل الشباب والاجداد وممارستها وتطبيقها في اطر مختلفة ، قام طلاب البرلمان المدرسي لمدرسة ابن رشد في الطيبة باشراف وتنظيم مركزة برنامج " مفتاح القلب " سناء قاسم ، مؤخرا ، بزيارة لبيت المسنين بالطيبة .

فقرات متنوعة
وقامت المسؤولة العاملة الاجتماعية هنادي باستقبال الطلاب وتقديم شرح مناسب عن طبيعة العمل في بيت المسنين ، وجولة قصيرة داخل الاقسام هناك ، ثم استقبل المسنون الطلاب ببشاشة وتقديرا لهذه الزيارة .
وبالمقابل قام الطلاب بتقديم عروض متنوعة ، منها كلمة موجهة من رئيس البرلمان راغب رياض حاج يحيى تحت عنوان " ليس منا من لا يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا " ، وقدم الطلاب اغاني تراثية طيباوية .
كما تعرف الطلاب على المسنين واصغوا الى احاديثهم الشيقة عن الماضي ، ووجه الطلاب الاسئلة لهم ، ولم يبخل الاجداد بنصائحهم وتوجيهاتهم لهم ، وقد شاركوهم بتجاربهم وذكرياتهم .
ثم تم تقسيم الطلاب لمجموعتين مجموعة مع الاجداد وقد قاموا باللعب معهم مع الحديث عن التراث والوهوية وتضحياتهم من اجل تطور المجتمع وتربية الابناء ، والمجموعة الثانية مع الجدات وقد قاموا بتلوين فوانيس وصنع زينة رمضانية لاستقبال الشهر الفضيل ومن ثم تعليقها في مدخل بيت المسنين .
تميز هذا العمل بالجو العائلي والفرح الشديد من كلا الجانبين وقد مثل هذا اللقاء فرصة مناسبة للتواصل بين جيلين ببعضهم البعض .

هدايا رمزية
في نهاية اللقاء قدم الطلاب هدايا رمزية للمسنين تعبيرا عن محبتهم واحترامهم لاجدادهم وجداتهم مع تقديم وجبة غداء وحلوى من احضار واعداد الطلاب .
وقد باركت ادارة مدرسة ابن رشد الطيبة وهنأت جميع العاملين في بيت المسنين وجميع الجدات والاجداد والامة الاسلامية بمناسبة حلول شهر الرحمة ، مؤكدة على " ضرورة الاهتمام والرعاية اللازمه لكبار السن " .


مجموعة صور التقطت خلال الزيارة





لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق