اغلاق

ذبحتونا: الاستراتيجية تلغي التوجيهي كمعيار أوحد للقبول الجامعي

بانيت - الاردن : عقدت الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" مؤتمراً صحفياً عرضت فيه قراءتها للاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي للأعوام 2014-2018 والخطوات التصعيدية،

 
 
التي تنوي الحملة إتخاذها لمواجهة سياسة الحكومة تجاه قضايا التعليم العالي. وتحدث في المؤتمر كل من الدكتور فاخر دعاس منسق الحملة والطالب محمد الضمور رئيس اتحاد طلبة اللغات في الجامعة الأردنية
وقدم الدكتور فاخر الدعاس منسق الحملة ملخصاً لدراسة أعدتها حملة ذبحتونا حول الاستراتيجية الوطنية تالياً أهم ما جاء فيها: " أقر مجلس الوزراء الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي للأعوام 2014 – 2018 في 23 تشرين ثاني من العام الماضي. واعتبرت الحملة هذه الإستراتيجية الأهميتها والأخطر في هذه المرحلة بالذات، نتيجة ترافقها مع سلسلة من القرارات والإجراءات التي اتخذتها إدارات بعض الجامعات الرسمية، والتي رسخت العقلية " التجارية " في تعاطي هذه المؤسسات مع التعليم العالي. (رفع رسوم الموازي والدراسات العليا في الجامعة الأردنية، رفع رسوم الدراسات العليا في جامعة مؤتة، وقف القبول على التنافس للفصل الدراسي الثاني في عدد من الجامعات وفتحه به للبرنامج الموازي، والتوسع الكبير في القبول على البرنامج الموازي). لقد اعترفت الإستراتيجية بما ظلّت ذبحتونا تشير له وتحذر من استمراره، فقد أكدت في الصفحة الثانية من الإستراتيجية على " القلق من التراجع في مستوى القطاع - التعليم العالي - ومخرجاته وضعف الجامعات في الحفاظ على تميّزها وقدرتها على مواجهة التحديات ". وهو الأمر الذي طالما أنكرته الجهات الرسمية".
وتطرقت دراسة الحملة إلى ثلاثة محاور: الحاكمية، أسس القبول والتمويل. 
وتحدث الطالب محمد الضمور عن الخطوات التصعيدية للحملة وتالياً أهمها: " سلسلة من الفعاليات لمواجهة هذه الاستراتيجية تبدأها الحملة بلقاءات مع النواب والأحزاب والنقابات المهنية والعمالية وكافة مؤسسات المجتمع المدني لتوضيح خطورة هذه الاستراتيجية".
كما سيتم بالتوازي مع هذه الخطوة سلسلة تحركات على الأرض في العاصمة عمان والمحافظات للتواصل مع المواطنين وكشف حقيقة الاستراتيجية وتأثيرها على حق المواطن بالتعليم
كما ستقوم الحملة بالدعوة لمؤتمر وطني لمواجهة رفع الرسوم الجامعية بعد سلسلة الفعاليات سيكون بعد عطلة العيد مباشرة
ستعمل الحملة مع كافة القوى الطلابية لتفعيل دورها في الجامعات لرفض هذه الاستراتيجية من خلال فعاليات متنوعة وخلاقة لرفض هذا القرار
وستتخذ الحملة من كلمة (لا) شعاراً لها في المرحلة القادمة تعبيراً عن رفضها لرفع الرسوم وخصخصة الجامعات وبرجوازية التعليم

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق