اغلاق

إلى متى هذا الصمت؟ بقلم: الشيخ مهند شيخ يوسف- الطيبة

بسم الله الرحمن الرحيم"وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونًا.." ، من هم عباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونًا؟


الشيخ مهند شيخ يوسف - إمام مسجد علي بن أبي طالب - الطيبة


إنهم المتواضعون ذوو السكينة والوقار.
غير أن واقع مجموعة من شبابنا يعكس غير ذلك، فقد بات العنف في مجتمعنا كالحرباء يتلون كتلونها إذا نزلت منزلًا. وما القتل الذي شهدناه في الطيبة وغيرها إلا لونًا بشعًا من ألوان هذا العنف الأهوج. ومن ألوانه ما شهدناه في السنوات الماضية من عنف واستخفاف بحرمة البلد في ليلة العيد.
وبعد خوض تجربتين من نزولنا نحن  شباب جمعية "الدين النصيحة" إلى شوارع البلد في ليلة العيد (مفترق البنوك على الأخص)، لنصح الشباب بالحفاظ على الأمن والنظام والهدوء..
أقول: توصلنا بعد هاتين التجربتين إلى ما يلي:
1. يوجد عدد من أولياء الأمور لا يسألون عن أبنائهم ولا يراقبون خروجهم ودخولهم، حتى إن أبناءهم يعودون إلى بيوتهم في وقت متأخر جدا، فأين أمانة التربية؟
2. نوصي أولياء الأمور توجيه تحركات أبنائهم على الدوام وخصوصًا في ليلة العيد، ويجب منعهم من تشجيع أعمال الفوضى التي تجري في البلد أو المشاركة فيها بأي نوع من أنواع المشاركة.
3. نوصي أولياء الأمور بتعليم أبنائهم تقوى الله وخشيته، وأن إيذاء الناس من أقبح أشكال الحرام عند الله، وأن عقاب من يفعل ذلك عند الله تعالى عقاب وخيم.
جاء في الحديث الشريف أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن امرأة تصوم النهار وتقوم الليل ولكنها تؤذي جيرانها، فقال: "هي في النار".
4. نوصي أن تباشر البلدية باتخاذ إجراءات حاسمة في هذا الشأن لمنع كل من تسول له نفسه أن يستهين بحرمة أهل البلد وممتلكاته العامة.
5. ندعو إلى بذل النصيحة لكل من كان يشارك في أعمال الفوضى في السنوات الماضية، لعله يتراجع ويتوب إلى الله ويراعي حرمة أهل بلده.
6. نطالب الشرطة والبلدية بموقف واضح تجاه هذه الفوضى الاستهتارية التي تتكرر كل عام في ليلة العيد، ونطالبهما ببيان وإجراء واضحين في هذا الشأن.
إلى متى هذا الصمت؟
اللهم هل بلغنا اللهم فاشهد.

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il . 

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا


لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق