اغلاق

تسجيل مكالمة مع برامي حول عرض ‘الزمن الموازي‘ بالطيبة

حصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما على تسجيل صوتي لمكالمة بين الناشط في حزب التجمع الديمقراطي المحامي وئام بلعوم من مدينة الطيبة ، مع رئيس اللجنة المعينة
Loading the player...

في بلدية الطيبة اريك برامي ، حول عرض مسرحية الزمن الموازي التي تتناول قصة اسير وليد دقة، في قاعة في مدينة الطيبة
ويستفسر المحامي بلعوم في المكالمة من برامي عن سبب رفض الاخير عرض المسرحية في المدينة ـ ويقول بلعوم لبرامي:" لماذا لا تسمحون لنا بعرض مسرحية الموازي؟".
واجاب برامي : " انا لا اقترح عرض مسرحية يعارضها وزير التعليم هل تفهم ما اقول ؟ " ، فرد بلعوم قائلا : " الوزير يعارض المسرحية ، لكنه لا يمنع عرضها " ، فاجابه برامي قائلا : " انا لا اعطي مجالا لعرض المسرحية لانني موظف معين ولست منتخب في الجمهور لو كنت منتخباً قد يكون انني ساوافق فانا لا استطيع فعل شيء تعارضة وزارة التعليم ".
يشار الى ان مسرحية الزمن الموازي قد اثارت ضجه في البلاد وقد تعالت اصوات اسرائيلة تدعوا لمنع عرضها.

 التجمع الوطني الديمقراطي : " مؤسسات الطيبة ملك لأهل البلد، سنتوجّه للمحكمة "
وقد وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بياناً صحفيا من حزب التجمع الوطني الديمقراطي حول هذه القضية ، جاء فيه : " التجمع ينوي التوجّه للمحكمة، لتغيير قرار اللجنة المعيّنة وإحضار مسرحيّة الزمن الموازي لعرضها في الطيبة. هذا القرار هو قرار غير قانوني ، لا يمكن منع مسرحيّة بسبب الاختلاف مع مضمونها السياسي. ولا يمكننا ان نسمّي هذا القرار سوى أنّه قرار دكتاتوري مجحف ".
ومضى البيان يقول : " إننا في التجمع الوطني الديمقراطي نؤكّد على أنّ مؤسسات الطيبة هم ملك لأهل البلد ، وإنّ استعمالها لا يُعتبر منّه او هديّة من أحد . الحالة الطبيعية هو ان تقوم البلديّة بإحضار مسرحيّات وعرضها وإحياء الحياة الثقافية في البلد . نحن نقوم بهذا الدور الآن ، ولا نطلب من البلديّة أن تموّل المسرحيّة ، بل فقط ان تسمح لنا استعمال القاعة . القاعة هي مثل باقي مؤسسات البلد ، بُنيت بأموال الضرائب التي ندفعها كطيباويين، وان استعمالها يجب ان يكون متاحاً للجميع دون تفرقة ".
وخلص البيان للقول : " ان استناد رئيس اللجنة المعيّنة على ان وزير المعارف معارض للمسرحيّة هو ادعاء واهي  ، بحيث ان وزير المعارف اصدر قراراً بعدم دعم المسرحيّة، ولكن هذا القرار وبالرغم من انّه مجحف وأننا لا نتفق معه ولكنّه لا يمنع عرض المسرحيّة ".

" ادارة بلدیة الطیبة مضطرة ان تعمل وفق قرار الوزیر "
وقد وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما تعقيب من مكتب سمارة ماركيتينج وهو المكتب الذي يقدم خدمات اعلامية لبلدية الطيبة ، على هذا الموضوع ، حيث جاء فيه : " بما ان وزیر التربیه والتعلیم ، نفتالي بینیت ، کان قد اعلن عن رفضه للمسرحیة ، فان ادارة بلدیة الطیبة مضطرة ان تعمل وفق قرار الوزیر ، بالذات ان رئیس البلدیة لیس شخصیة منتخبة ، وانما معینة من قبل وزارة الداخلیة ، کما ان قاعة لهافا ، المقرر عرض المسرحیة فیها ، مدارة بالتعاون مع وزارة التربیة والتعلیم ".


المحامي وئام بلعوم


اريك برامي

لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق