اغلاق

مؤسسة الفرقان تنظم افطارها السنوي في الطيبة

نظمت مؤسسة الفرقان لتحفيظ القران افطارها السنوي في قاعة القلعة في مدينة الطيبة ، بحضور رئيس الحركة الاسلامية الشيخ حماد ابو دعابس ورئيس مؤسسة الفرقان


مجموعة صور من الافطار

الشيخ خالد الددا والدكتور احمد اسدي رئيس المؤتمر العام للحركة الاسلامية والشيخ كمال هنية رئيس الحركة الاسلامية في النقب، بحضور جمع كبير من حفظة القران من الطلاب والطالبات واهاليهم واداري الفرقان ومسؤولي الفروع والمرشين والمرشدات .
تجمع المدعوون قبل الافطار واستمعوا الى كلمه توجيهية من الدكتور احمد اسدي الذي أكد على جوانب الابداع عند الطلاب وربطها مع الاصرار على النجاح والتفوق والتميز، مبينا ان الطالب حافظ القران ينبغي ان يهتم بتطوير نفسه واداءه وحفظه وعطائه .
بعد الافطار وصلاة الجماعة تحدث الشيخ حماد ابو دعابس رئيس الحركة الاسلامية عن "دور الفرقان الريادي في نهضة امتنا في الداخل الفلسطيني واشاد بالمشاريع الكبيرة والجبارة التي تنفذها المؤسسة"، وأثنى على الجهود الكبيرة المبذولة من اجل انجاح هذه المشاريع ودور الإدارة السليمة والحكيمة في تنفيذها وعرج على اوضاع العالم الاسلامي اليوم وما يتعرض له المسلمين من مؤامرات تستهدف حياتهم ووجودهم .

كلمة مؤثرة للطالبة كنانة عرباس
الطالبة كنانة عرباس القت كلمة مؤثرة بينت فيها الدور الملقى على حافظ القران وواجب الالتزام والانضباط بالأخلاق الطيبة والحسنه التي يجب ان تميز بها لأنه حافظ لقران الكريم.
الشيخ خالد الددا عرض امام الحضور جملة المشاريع التي تنوي مؤسسة الفرقان القيام بها وتنفيذها في الفترة القريبة، واهمها مخيم الاقصى القطري والعمرة السنوية والمسابقة القرآنية الكبرى إضافة الى مشروع الزمر والذي يهدف الى حفظ القران الكريم خلال خمسة عشر شهرا ومشروع الشافعي الذي يهدف الى تحفيظ القران الكريم للأجيال الصغيرة تيمنا واقتداء بالإمام الشافعي الذي حفظ القران وعمره تسع سنوات .
يشار الى ان مؤسسة الفرقان لتحفيظ القران تقوم سنويا على تنظيم هذا الافطار حرصا منها على التواصل الدائم مع الطلاب الحفظة ومتابعتهم وتوجيههم وحثهم على مراجعة القران الكريم ودعمهم في مسيرتهم التعليمية بمشاركة المسؤولين والاداريين في البلاد وتكريما لهم ولعطائهم.
الطالب خالد مسعود غنايم اكد على اهمية هذا اللقاء السنوي واجتماع الشباب حيث تفرقوا بين الجامعات والتعليم في خارج البلاد وهذا الافطار الجماعي هو فرصة للقائهم والاجتماع بهم ومعرفة اخبارهم, وشكر مؤسسة الفرقان لتحفيظ القران التي تقوم سنويا بهذا الافطار بجودة عالية وتنظيم رائع.



























لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق