اغلاق

جوزيف بلاتر: خائف أن يقوموا باعتقالي

جوزيف بلاتر المستقيل من رئاسة الاتحاد لكرة القدم، اعترف بأنه لن يغامر بالسفر خارج وطنه سويسرا في الوقت الراهن، وذلك لخوفه من مواجهة مصير زملائه الذين اعتقلوا


تصوير : Getty Images


في وقت سابق من الشهر الماضي، لتورطهم في قضايا فساد ورشوة.
 وكانت السلطات السويسرية قد ألقت القبض على سبعة من كبار المسؤولين عن المؤسسة المتحكمة في اللعبة الشعبية الأولى على مستوى العالم، وذلك قبل موعد انتخابات رئاسة الفيفا، ومع ذلك نجح بلاتر البالغ من العمر 79 عاما في الفوز بالولاية الخامسة على حساب الأمير علي الأردني، ثم بعد ذلك فاجأ الجميع بتقديم استقالته بعد مرور أيام قليلة من انتخابه لولاية جديدة.
وعلى الرغم من تأكيد النائب العام السويسري على براءة بلاتر، إلا أن الأخير أصر على أنه لن يخاطر بالسفر خارج سويسرا في الوقت الراهن، ليؤكد بشكل غير مباشر، أنه لم يسافر إلى كندا لحضور نهائي كأس العالم للسيدات، لخوفه من سيناريو القبض عليه من قبل السلطات الكندية، بأمر من السلطات الأمريكية التي تترقبه. وفي هذا الصدد قال في إجابته على سؤال بشأن مخاوف سفره "السلطات الأمريكية ليس لديها أي شيء ملموس ضدي، ولكن اعتقالي سيسبب ضجة عالمية، وحتى يتم حل هذه الموضوع، فأنا لن أخاطر بالسفر، بعد الكارثة الأخيرة، أشعر أنني لا زلت بحاجة لمزيد من الوقت للتعافي، وأؤكد أنني لا أنوي الترشح للرئاسة مرة أخرى، ولكني أتواجد هنا لأقاتل من أجل الفيفا وليس للدفاع عن نفسي".







لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق