اغلاق

لويس سواريز : على الفيفا تقديم الاعتذار ليّ !

طالب مهاجم نادي برشلونة الاسباني والمنتخب الأوروجوياني لويس سواريز ، باعتذار رسمي من الاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا " ،


تصوير : Getty Images

بعد العقوبة "القاسية" التي فُرضت عليه العام الماضي. حيث التقطت عدسات الكاميرا سواريز وهو يعض جورجيو كيليني مدافع المنتخب الإيطالي خلال لقاء الفريقين في الدور الأول من نهائيات كأس العالم الأخيرة ليتم إيقاف اللاعب عن المشاركة مع منتخب بلاده في تسع مباريات وعدم السماح له حتى بدخول الملعب لمشاهدة المباراة.
وفي حوار مع فوكس سبورتس قال مهاجم برشلونة "عندما سجل دييجو جودين هدف الفوز لم أحتفل كما يجب، كنت أدرك أن ما فعلته كان خطأً وكنت أعرف ما الذي ينتظرني، لكني أعتقد أن لجنة العقوبات في الفيفا ترى أن عقوبتي كانت قاسية وسأحب أن يتقدموا لي باعتذار واعتراف بأن العقوبة كانت قاسية كما اعترفت بالخطأ الذي ارتكبته".
ولم ينجح الاتحاد الأوروجوياني في الدفاع عن سواريز الذي اعترف في نفس المقابلة أنه كذب على زوجته بخصوص عضة كيليني وأن ما حدث كان مجرد سقوط على كتف الخصم إلا أن مقاطع الفيديو كانت كافية لإثبات التهمة. وأضاف اللاعب البالغ من العمر 28 عاما "عندما أعلن المدرب تاباريز عن العقوبة حاولت أن أكون قويا لكن الدموع كانت حاضرة، أي شخص قد يخطئ لكن أن تمنعه من دخول الملعب فهذا غير مفهوم".

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق