اغلاق

كفرقرع:المصري يستقبل وزير الداخلية باجتماع رمضاني

استقبل المستشار حسام المصري ، مطلع الأسبوع ، وزير الداخلية نائب رئيس الحكومة سيلفان شالوم ضمن لقاء رمضاني اقيم في مقهى " حكاية " بكفر قرع .




وجرى اللقاء بحضور العديد من الشخصيات القيادية والسياسية بالإضافة رؤساء مجالس وبلديات من الوسط العربي والوسط اليهودي .
ويأتي هذا اللقاء على شرف شهر رمضان المبارك وفي ظل اقتراب عيد الفطر السعيد ، وأشار المصري الى " اهمية اللقاء بالنسبة له ، حيث قدم من خلاله العديد من المطالب التي تقف في سلم اولويات الوسط العربي وخدمة لأبناء الوسط العربي في ظل المعضلات الشائكة التي طالب المصري العمل على حلها خلال اللقاء ".

" مبادرات لتحسين وضع البلدات والقرى العربية "
تجدر الاشارة الى ان اللقاء المذكور قد اختتم بكلمات عديدة امام الحضور من ابرزها كلمة المستشار حسام المصري والذي رحب من خلالها بالمشاركين مباركا لهم الشهر الفضيل والأيام المباركة مثمنا غاليا حضورهم ومشاركتهم هذا اللقاء الهام ، وتطرق الى قضية " عمل مشترك وجاد في سبيل تغيير الوضع القائم ".
وشدد المصري امام الوزير والحضور على " اهمية اتخاذ المبادرات الرامية لتحسين وضع البلدات والقرى العربية من خلال توسيع مسطحات البناء في ظل الضائقة الخانقة والتي يعاني منها الازواج الشابة بالذات وفي سبيل توسيع نفوذ السلطات المحلية والعمل بسياسية التفضيل المصحح " ، مباركا للوزير الخطوة التي قام بها لزيارة الوحدات السكنية في العديد من القرى والبلدات العربية في البلاد من بينها الطيبة ، الفريديس وطرعان .
كما شدد المصري على " اهمية الاستمرار بمثل هذا النهج المصحح والذي يخدم بالدرجة الاولى ابناء الوسط العربي والمخفف للضائقة السكنية في ظل اوامر الهدم وعدم تنظيم البناء في الوسط العربي ، وعلى اهمية ارجاع قانون شاحر المساهم في ربط المنازل غير المرخصة بشبكة الكهرباء ، وعلى ان هذا الطلب يعتبر من بين المطالب الانسانية والذي يعتبر من بين الحقوق الاساسية والأولية التي يجب توفيرها للسكان دون قيد او شرط ".
وقال المصري " ان هذا الطلب يجب ان يطلق عليه اسم( الوزير سيلفان يرجع قانون شاحر ) " .
وبارك المصري للجميع بالشهر الفضيل واقتراب عيد الفطر المبارك متوسما بالوزير من خلال منصبه الجديد العمل الجاد من اجل التغيير من خلال مبادرات جدية لتغيير الوضع القائم للبلدات العربية لضمان ارتقائها وازدهارها بمختلف المجالات من ابرزها المجال الصناعي والتجاري من خلال توفير المناطق الصناعية والتجارية ضمن المخططات الهيكلية لضمان مستقبل واعد ومزهر .

" تغيير الوضع القائم من خلال مبادرة لزيادة الوحدات السكنية "
والجدير ذكره ان الوزير سليفان شالوم قد اشاد خلال كلمته بالمستشار حسام المصري شاكرا اياه على هذا اللقاء الهام مرحبا بالحضور والقائمين على هذا اللقاء مشددا على اهمية التواصل مع ابناء الوسط العربي ومشاركتهم مناسباتهم الدينية مؤكدا على " اهمية المطالب التي تقدم بها المصري خلال اللقاء والتي يلتمس منها خدمة ابناء الوسط العربي الذين يعتبرون جزءا لا يتجزأ من سكان الدولة " ، مشيرا الى " انه قد باشر بصورة فعلية على تغيير الوضع القائم من خلال مبادرة لزيادة الوحدات السكنية في عدد من البلدات العربية من بينها الطيبة والفريديس وطرعان وغيرها مشددا على ان مسيرة التغيير نحو الافضل قادمة مشيرا على اهمية توفير الحقوق لجميع سكان الدولة وضمان الديمقراطية وضمان الامن والأمان لجميع سكان الدولة في ظل عدم الاستقرار الامني في منطقة الشرق الاوسط والتحديات المختلفة التي تعصف بالمنطقة " ، ومشددا على " ان سياسية الدولة باتجاه التغيير وذلك من خلال معطيات ملموسة على ارض الواقع من خلال توفير تأشيرات الدخول للراغبين في العمل داخل الدولة من ابناء الضفة الغربية وتسهيلات على المعابر الحدودية من ابرزها المعابر مع قطاع غزة والسماح للشاحنات بالدخول بالإضافة الى خدمات انسانية اخرى عديدة تقدم ".
واختتم الوزير كلمته بشكر المصري والاشادة بدوره على تنظيم هذا اللقاء المهيب والذي اجتمع من خلاله مع العديد من الشخصيات القيادية والسياسية المؤثرة في المجتمع مباركا لأبناء الوسط العربي المحتفلين بشهر رمضان الفضيل وعيد الفطر السعيد متمنيا للجميع عيدا سعيدا في ظل الامن والأمان وفي ظل سلام دائم واستقرار يتمتع به جميع سكان الدولة .













































































لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق