اغلاق

بشرى للأولاد وللأهالي: ساعدة طبية أيضا في الصيف

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من كمال عطيله ، الناطق بلسان الوزارة للوسط غير اليهودي ، جاء فيه :" وفق معطيات وزارة التعليم فاّن نحو 2200 طالب في التعليم


نفتالي بينت ، تصوير AFP

جهاز التعليم العادي هم بحاجة الى مساعدة طبيّة ، حيث تقوم الأخيرة بتقديم المساعدة لهم من خلال المرافقة الدائمة والمراقبة وتقديم المساعدة الطبيّة   بهدف حمايتهم وابعادهم عن المخاطر . حتّى الآن تمّ تشغيل المساعدات الطبيّة فقط 10 أشهر في العام من 1.9. لغاية 30.6 من كل عام الأمر الذي أبقى الطلاب الذين هم بحاجة الى مساعدة طبيّة دون هذه الخدمة في أشهر الصيف .
وزير التعليم نفتالي بينت أكّد بأنّ بسبب القرار بتشغيل المساعدات الطبيّات أيضا في أشهر الصيف ( تموز – آب )  يستطيع الآن كل طالب بحاجة الى مساعده طبيّة الحصول عليها . الحديث يدور عن بشرى لـ 23000 مساعدة طبيّة .
هذا القرار هو وليد التعاون المشترك بين وزارة التعليم ، وزارة المالية ، مركز الحكم المحلّي والهستدروت الجديدة" .
واضاف البيان: "وزير الماليّة موشيه كحلون أكّد بأنّ الاهتمام بهذه المجموعة من الأولاد وبالمساعدات الطبّيات دفع وزارة المالية بتشغيل المساعدات أيضا في الصيف . نحن هنا نقدّم خدمة أخلاقيّة وعادلة لذوي الاحتياجات الطبيّة . سنستمر في تحسين النسيج الاجتماعي في الدولة لرفاهية الانسان والعامل .
رئيس الهستدروت الجديدة آبي نيسكورن قال هو الآخر بأنّنا اليوم نصحّح وضعا محرجا لصالح المساعدات الطبيّات  هذه بشرى لنحو 2000 موظّفة . هذا التصحيح هو نتيجة للتعاون الوثيق بين الهستدروت ، وزارة المالية ، وزارة التعليم ومركز الحكم المحلّي .كل انسان يعمل يستحق كل الحقوق خلال كل أيّام العام الدراسي" .


موشيه كحلون

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق