اغلاق

ماس وتد وأكتيـﭭيا تقدّمان نصائح للعودة لنظام الغذاء العادي

مع إنتهاء شهر رمضان وحلول عيد الفطر السّعيد سيعود كل واحد منا إلى نظام غذائه العادي، بعد أن كان يتناول وجبتين فقط في الشهر الفضيل، وهما الافطار والسحور.



معظم الأشخاص ينتظرون يوم العيد ليتسنى لهم تناول وجبة فطور "محترمة" ودسمة ومليئة بالحلوى. وهنا يجب التأكيد على أن الإفراط في الأكل خلال أول أيام العيد قد يكون مزعجًا ويؤدي إلى الإحساس بالانتفاخ والغازات، وزيادة حموضة المعدة، الأمر الذي من شأنه أن يُسبّب التعب والإعياء.
لذلك أنصح كل واحدة وواحد منكم أن يبدأ اليوم الأول من أيام العيد بوجبات صغيرة ويتجنّب الحلويات وخاصة كعك العيد.
كذلك من المهم تناول الخضار والفواكه وإدخال يوغورت أكتيـﭭيا (أو أي منتج حليب آخر) إلى وجبة الصباح للمحافظة على مستوى الكالسيوم في الجسم.
كما هو معروف، في أول أيام العيد يقوم الكثيرون بتناول وجبة فطور تشمل الكثير من الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الدّسم (كبد خروف وغيره من اللحوم)، وهنا تجدر الإشارة إلى أنه يجب الابتعاد عن هذه العادة لأنها غير صحية، خاصة بعد صوم لمدة شهر كامل.
وربما تسألون: ماذا بالنسبة لوجبة العيد الرئيسية (وجبة الغداء)؟ من المهم جدًا أن تشمل هذه الوجبة جميع العناصر والمركبات الغذائية الضرورية للجسم والإكثار من الخضار وانهاء الوجبة بتحلاية صحية تحتوي على فواكه، مثل تحلاية كؤوس أكتيـﭭيا مع فواكه ومكسرات، فهي شهية ولذيذة وتُساعد جهاز الهضم، خلال أيام العيد، بإمكانكم أن تتذوّقوا كعك العيد، ولكن بإعتدال، وبعد يومين تستطيعون أن تُدخلوا كعك العيد إلى برنامج غذائكم اليومي.
يوغورت أكتيـﭭيا هو منتج حليب مرُّ بعملية "ترويب"، يحتوي على البكتيريا BIFIDUS ACTIREGULARIS، بالإضافة إلى بكتيريا اليوغورت العادية. وقد أثبتت الأبحاث السريرية بأنه يُساعد في عملية الهضم البطيئة. يُنصح بتناول أكتيـﭭيا واحدة باليوم للشعور بالتغيير.
أكتيـﭭيا هو منتج غذائي وليس دواء. يُنصح بتناوله كجزء من نمط حياة صحّي.

(ع.ع)     

لمزيد من اخبار شوبيتنج اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من منتوجات محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منتوجات محلية
اغلاق