اغلاق

فالنتينا أبو عقصة تحضر لتوقيع كتابها الجديد

عادت الفنانة فالنتينا أبو عقصة إلى البلاد الأربعاء المنصرم من كيب تاون ، جنوب أفريقيا بعد أن سطرت فصلا جديدا في مسيرتها الفنية والنضالية بعيد إطلاق كتاب مسرحيتها



( أنا حرة ) في إحتفالية خاصة على أرض سجلت في التاريخ أسطورة نضال المعتقلين السياسيين في تحقيق التحرر وعلى رأسهم الزعيم المناضل نيلسون مانديلا .
وقد حملت إحتفالية إطلاق كتابها - في كيب تاون تحديدا - الذي يجسد صورة حقيقية عن نضالات المعتقلين  السياسيين الفلسطينيين في أقبية سجون الإحتلال الإسرائيلي ، أبعادا وإنجازا لمشروع أبو عقصة في مساهمتها وبإستمرار في حمل قضايا وهموم شعبها ، وهي" الفنانة المتألقة  والجسورة " على حد تعبير د. أحمد قطامش في مقدمته للكتاب ، وهي "  خير سفيرة للموضوع وصاحبة رؤية ومسيرة " بحسب كلمة الفنانة الفلسطينية إيمان عون في كلمتها عن أنا حرة أيضا . وأتت مسرحية أنا حرة – جولة من جولات التحقيق في أقبية السجون الإسرائيلية ، من قصص وشهادات حيه -  في مجلد باللغتين العربية والإنجليزية يحوي أراء ونقدا  حول النص والعمل المسرحي لعدد من الإعلاميين ، والفنانين  والحضور على الصعيد المحلي، العربي، والعالمي ،ويحوي مقدمة مطولة للمناضل قطامش ،  شهادة نيلها الجائزة العالمية للأدب المسرحي   (إيتيل عدنان) في ستوكهولم  ،  صورا توثيقية للعرض المسرحي ، ومقدمة الكاتبة في ثلاثة أبواب، ويعد هذا المجلد وثيقة أدبية تسهم في إثراء أدب المقاومة وتثبت تجربة الأسرى الفلسطينيين في المكتبة العربية والعالمية .
وضمن فعاليات  المؤتمر الدولي للكاتبات المسرحيات الذي عقد دورتة العاشرة في جامعة كيب  تاون، تم في الأول من تموز الحالي التوقيع على النسخة الأولى للكتاب - الذي صدر في أواخر حزيران - بحضور عشرات المشاركين بالمؤتمر من عدة دول حول العالم يذكر منهم  بريطانيا ، فرنسا، الولايات المتحدة ، السويد ، مصر ، أستراليا ، كندا ، إيطاليا  ، وقد تصدر حفل إطلاق الكتاب كلمة مديرة المؤتمر كارين جينيس رحبت معرفة بأبوعقصة وبإسهاب بنشأتها ومسيرتها ،تلاها قراءة من نص المسرحية – المترجم للإنجليزية -  قدمه ثلاثة من الممثلين الناشئين من جنوب أفريقيا ،ثم عرض مقطعا من المسرحية مترجما، وإختتم الحفل قبيل التوقيع بكلمة  فالنتينا .
غير أن بعض الحضور إقتنى الكتاب ،أهدته أبو عقصة  شخصيا لعدد من الحضور ومنهم  المكتبة الوطنية في جنوب أفريقيا ولفروعها، لمكتبة جامعة كيب تاون ، للمخرج  ليف بيرسون  في المسرح الوطني السويدي ، أستاذة الأدب الإنجليزي في جامعة الإسكندرية د.أماني السيد  وللشاعرة والفنانة الأفريقية المعروفة نابو موشيني .
من الجدير ذكره أن العمل  المسرحي  والمجلد أيضا هو من إنتاج  خاص ومستقل، دعم وساند أبوعقصة فيهما عدد من المؤسسات ورجال الأعمال الفلسطينيين .
ويتم التحضير حاليا لتوقيع النسخة الأولى في فلسطين ، المرتقبة  في 12 آب المقبل بإحتفالية يستضيفها معهد إيميل توما في حيفا ، يلها إحتفالية التوقيع في رام الله  في الرابع من أيلول يستضيفها مسرح عشتار ، وسيعلن بعدها عن قائمة أمكنة  توفر الكتاب في البلاد وحول العالم .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق