اغلاق

الطيبة:وفد من الامم المتحدة يبحث مكافحة الادمان

قام وفد من الامم المتحدة المختص بقضايا مكافحة المخدرات والكحول ، في الأيام الأخيرة ، بزيارة مركز العلاج " الفطام " في مدينة الطيبة للبحث حول ،



 كيفية عمل السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في المجتمع العربي بالاضافة الى طرق العلاج التي يتم تبنيها للمُعالجين من المجتمع العربي.
وقام صالح بقاعي، مفتش السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في جنوب البلاد بمرافقة وفد الامم المتحدة في جولة في مركز "الفطام" بادارة ايهاب يحيى ، من خلاله تم التعرف على العديد من المُعالجين المختلفين الذين لجأوا الى المركز نتيجة الادمان على انواع مختلفة من المخدرات او ادمان الكحول.
وبعد اتمام الجولة قدّم العامل الاجتماعي ايهاب يحيى ، مدير مركز "الفطام" في الطيبة كلمته متطرقا لكيفية تأسيس المركز ، جمهور الهدف والصعوبات التي تواجه المدمنين وعائلاتهم في حين اتخاذ القرار بتلقي العلاج.

الخصوصية الثقافية للمجتمع العربي
أما ألون عيشت، مُركّز العلاج في المركز فتحدث عن اكثر انواع الادمان انتشارا في المجتمع العربي، مخصصا الوقت الكافي للشرح عن فئة المدمنين من المجتمع العربي ومن ثم طرق العلاج ومدتها ومدى تقبل المدمن وعائلته لمراحل الشفاء واستمراريته.
القى صالح بقاعي محاضرته حول الخصوصية الثقافية التي يتمتع بها المجتمع العربي في البلاد واهمية استمرارية عمل المنسقين في المجتمع العربي في البلديات والمجالس التي تعمل على مدار العام بتمرير المحاضرات، الفعاليات، المسرحيات والبرامج الملائمة لابناء مجتمعهم .
وأضاف بقاعي :" ان مجتمعنا العربي محافظ لذا اللجوء الى مراكز العلاج يتطلب الكثير من الجرأة من قبل المدمن ذاته ومن حوله، وان تقبل المجتمع للمدمن ما بعد العلاج امر ليس بالسهل بتاتا" .

بحث التطورات في المجتمعات المختلفة
ومرر صالح بقاعي بعد محاضرته فعالية تعكس كيفية العلاج عن طريق الرسم، حيث تم تقسيم الوفد المكوّن من 20 شخصا لمجموعات صغيرة وعلى كل مجموعة اتمام المهمة التي اوكلت بها من خلال الرسم.
شارك في اليوم الدراسي كل من الدكتور حايم مهل،  مدير قسم العلاج والشفاء في السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول بمرافقة سوزان بن عزرا وايضا يهوديت مندوبة من وزارة الخارجية بالاضافة الى عدد من المنسقين العاملين في المجتمع العربي. وجدير بالذكر ان الوفد يزور البلاد مرة كل عام من اجل بحث التطورات في المجتمعات المختلفة واعرب القائمون على اليوم الدراسي عن مدى سرورهم بتخصيص يوم للمجتمع العربي بشكل خاص.





































لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق