اغلاق

زوايا تعيد إلى الذاكرة قصصاً نسيناها، صور

قد يكون التعامل بالديكور مع مكان يعود تاريخ بنائه إلى القرن التاسع عشر صعباً، لكن في النهاية يبقى سحر العراقة طاغياً رغم التغييرات البسيطة،



التي تستدعيها لوازم العصر لإدخال لمسات لا بد منها.
جمع مطعم ليزا في بيروت الكائن في مبنى من القرن التاسع عشر مزيجاً أخاذاً ما بين الشرق والغرب في ديكور يعيد إلى الذاكرة أيام الزمن الجميل في لبنان "سويسرا الشرق" من خلال تفاصيل أتت متعمدة لتذكّر كل من يزوره بأجمل ما شهده لبنان وبيروت خصوصاً على مر السنين.
"كل غرفة موجودة بمفردها، لكن رغم ذلك تلعب دوراً أساسياً في البناء ككل. مكان مضياف ومحبب يدعو إلى الاجتماعات الجميلة في كل زاوياه لتطول اللحظات الممتعة.
هو المكان الذي يحب أي شخص أن يعيش فيه..." بهذه الكلمات تعبّر مهندسة الديكور ماريا عصيمي عن نظرتها إلى مطعم "ليزا بيروت" الذي يقع في قلب الأشرفية ليحكي في كل زاوية من زواياه أجمل القصص عن بيروت العريقة.











لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من المنزل اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المنزل
اغلاق