اغلاق

البرلمان اليوناني يوافق على حزمة ثانية من الاصلاحات

وافق البرلمان اليوناني فجر اليوم الخميس على حزمة ثانية من الاصلاحات الاقتصادية المطلوبة لبدء محادثات بشان اتفاق للانقاذ المالي مع أوروبا.
Loading the player...

وبهذا تغلب رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس على تحد من متمردين داخل حزبه اليساري سيريزا الذي يشهد انقسامات بشأن الاصلاحات الاقتصادية.
وأيد مشروع القانون 230 مشرعا في البرلمان المؤلف من 300 عضو بفضل دعم من احزاب المعارضة المؤيدة لبقاء اليونان في منطقة اليورو لكن عشرات من نواب حزب سيريزا صوتوا ضد الاصلاحات الجديدة او امتنعوا إلا ان عددهم اقل ممن اعترضوا على حزمة سابقة.

" اصلاحات قضائية ومصرفية"
و يتضمن القانون الجديد اصلاحات قضائية ومصرفية ويضيف قواعد جديدة للاتحاد الأوروبي خاصة بدعم البنوك المتعثرة تم إقرارها بعد الأزمة المالية العالمية في 2008 بهدف حماية دافعي الضرائب من مخاطر تقديم حزم إنقاذ مالي للبنوك المتعثرة.
ومنحت المفوضية الأوروبية أواخر مايو أيار الماضي كلا من إيطاليا وفرنسا وتسع دول أخرى من دول الاتحاد الأوروبي شهرين لتبني هذه القواعد -التي كان من المفترض تطبيقها بحلول نهاية 2014- وإلا ستواجه تلك الدول إجراء قانونيا.
وتشمل إجراءات الإنقاذ المالي أيضا تبني قواعد جديدة خاصة بمنظومة القضاء المدني في البلاد تهدف إلى تسريع العمليات القضائية الطويلة وخفض التكاليف.
وقبل اقرار القانون خرج آلاف من معارضي اجراءات التقشف امام البرلمان احتجاجا على مشروع القانون الجديد فيما تعهد رئيس الوزراء بعدم السماح بالمساس بمساكن الفقراء.
وأثارت مجموعة أولى من الإصلاحات معارضة قوية داخل حزبه الأسبوع الماضي ولم يتم إقرارها إلا بفضل أصوات أحزاب المعارضة المؤيدة للاتحاد الأوروبي.


تصوير GettyImages











لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق