اغلاق

فريج:‘الوسط العربي ساحة خلفية مهملة بالنسبة للبريد‘

في نقاش في لجنة الإقتصاد البرلمانية ، صباح الأربعاء ، بخصوص الإصلاحات في شركة البريد، أكد عضو الكنيست عيساوي فريج " خصخصة شركة بريد إسرائيل هي ضرب

 

لحقوق المواطن بعرض الحائط ، حيث اصبحت الخدمات البريدية رهينة في محصلة الربح والخسارة لدى أصحاب القرار الأصليين في وزارة المالية " .
وأضاف فريج : "
الوسط العربي بالنسبة لشركة بريد إسرائيل بمثابة ساحة خلفية مهملة ، ولا تقوم بتقديم خدمات الحد الأدنى ، حيث أصبحت معادلة الربح والخسارة هي العامل الحاسم ... الوسط العربي دائما هو الضحية ، فالمعاناة التي يعاني منها مواطنو الدولة من تدني خدمات شركة البريد ، تتضاعف عندما تصل المواطن العربي ".
وأصر فريج أمام مسؤولي شركة البريد على " ضرورة ترجمة بنود خطة الإصلاح في الوسط العربي بما فيها :
-
وضع برنامج لإدارة الأدوار من اجل تخفيف الضغط وإيصاله ليكون  لمدة زمنية أقصاها عشر دقائق.
-
إفتتاح  ما بين 15-20 فرع بريد جديد خلال السنوات الثلاث القادمة ، اليوم  المعدل هو وحدة بريد لنحو 10 ألاف  نسمة ، لكن النسبة في الوسط العربي  هي أربعة أضعاف ففي الطيبة يوجد وحدة بريد واحد لنحو 40 ألف نسمة !.
-
تحديد  فترة توزيع البريد إلى فترة اقصاها إسبوع من يوم إستلامه .
-
بهدف تسهيل الوصول للبريد والتخفيف  من الضغوطات في فروع البريد ، تم  إتخاذ قرار أن المسافة بين مكان سكن المواطن وفرع البريد لا تزيد  عن 1.5 كيلومتر في  البلدات الكبيرة ".
وأكد النائب  فريج " انه ستتم متابعة الموضوع أمام شركة البريد للتأكد من تنفيذها بنود خطة الإصلاح ، خاصة انه سيتم   استدعاؤها لجلسة أخرى مطلع  عام 2016 " .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق