اغلاق

المفتي العام يطالب بمحاكمة السلطات الاسرائيلية

دعا سماحة الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، إلى "محاكمة سلطات الاحتلال دولياًّ على جرائمها الخاصة بتدنيس المسجد الأقصى


الشيخ محمد حسين

المبارك والاعتداء على المصلين المتواجدين فيه بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية والرصاص الحي".
جاءت هذه الدعوة من قبل سماحته خلال تواجده مع المرابطين في جنبات المسجد الأقصى المبارك وهم يتصدون لمحاولة اقتحامه صباح اليوم.
وقال سماحته: "إن استمرار الاعتداء على المقدسات الفلسطينية وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك يحول المنطقة إلى قنبلة موقوتة، وينذر بحرب دينية وشيكة". وبين سماحته "أن سلطات الاحتلال تحاصر المسجد الأقصى المبارك وتمنع المصلين من الدخول إليه، وتفرض عليه حصاراً مشدداً، وتعمل على إفراغه من أبنائه الشرعيين، ليستفرد المتطرفون فيه، مستخدمة وسائل القمع المختلفة ضد المواطنين الأبرياء العزل، وبيّن سماحته أن استمرار العدوان على المسجد قد يقود إلى مجزرة، كما حدث في مرات سابقة، ومن ثم إلى نتائج لا يمكن التكهن بمداها وعواقبها، وحمل سماحته سلطات الاحتلال المسؤولية التامة عن ذلك".
ونوه سماحته إلى "أن جهات إسرائيلية متطرفة ومؤثرة تدعو جهاراً إلى اقتحام المسجد الأقصى المبارك وإقامة طقوسهم فيه وبسط اليد عليه".
ودعا سماحته "الفلسطينيين الذين يستطيعون الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك أن يكثفوا شد الرحال إليه على مدار الأسبوع، لنصرته، والوقوف سداً منيعاً في مواجهة ما يحاك من مكائد للنيل من قدسيته".
وناشد "الدول العربية والإسلامية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ولجنة القدس، بضرورة التدخل العاجل لحماية المسجد الأقصى المبارك قبل فوات الأوان، ولات ساعة مندم".

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق