اغلاق

د. ابو العيش.. فقد بناته في حرب غزة يزور مشفى رمبام

بعد 3 سنوات على عملية الجرف الصامد، قام الدكتور عز الدين ابو العيش والذي فقد بناته الثلاث بالحرب التي دارت بين اسرائيل وغزة والذي عمل لسنوات طويلة بمشفى رمبام،


تصوير فيوتر فيلتر

بمدينة حيفا، بزيارة للمشفى التابع لرمبام والذي يحمل اسم روت، وقام هناك بجولة بأقسام المشفى المختلفة والتي تعالج المرضى من الاطفال، وقام بالقاء محاضرة لأطباء المشفى تحت عنوان "الطب والصحة كدافع للسلام".
رافق ابو العيش ممثلون عن المشفى والذين رافقوه لاقسام يتعالج بها اطفال من غزة، وتعرف عن قرب على مركز الصداقة الاسرائيلي الفلسطيني على اسم "جوان وصاندي ويل" والذي اقيم على يد الزوجين ويل كجسر للسلام بين الشعوب.

طبيب فقد بناته الثلاث بحرب غزة!
يشار الى ابو العيش بالإضافة الى كونه طبيبا يعتبر كذلك سفيرا للسلام خاصة ومن خلال التراجيديا الخاصة به والتي مر بها بعد فقدان بناته، ويعيش اليوم بالعاصمة الكندية تورونتو ويحمل رسالة السلام والتي مفادها "ان المسؤولية على احلال السلام بالمجتمع ملقاة على كل فرد منا، فعليك فقط أن تؤمن بنفسك واتخاذ خطوة في هذا الاتجاه الذي يدعو للسلام".

ابو العيش يبارك رمبام ويؤكد اهميته لتقارب القلوب
في نهاية الجولة، قام ابو العيش بالقاء محاضرة حول قصة حياته وعن ايمانه بالسلام، واجاب على الاسئلة التي القيت عليه من قبل المشاركين، وقال :" كمشفى متقدم ومتطور يعمل بمجال الابحاث والطب والعلاجات لرمبام اهمية كبيرة من اجل دعم عملية السلام وتقريب القلوب، فانا اؤمن بكم وبقدراتكم التي تستطيعون من خلالها ان تكونوا المنقذين وقيادة خطوات جريئة".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق