اغلاق

روان حلبي من الدالية: هذا ما جذبني لتعلم علم الاجرام!

" في بداية تعليمي للقب الاول كانت فكرتي حول علم الاجرام خاطئة بعض الشيء ، فكان تفكيري ان العمل به هو فقط يقتصر على حل الجرائم ،


مديرة قسم سلطة مكافحة المخدرات والسموم في دالية الكرمل روان حلبي 

لكن مع الوقت عرفت أن الأمر مختلف تماما عما قد فكرت به بالسابق " ، بهذه الكلمات تصف مديرة قسم سلطة مكافحة المخدرات والسموم في دالية الكرمل روان حلبي بداية مشوارها لتعلم موضوع " علم الاجرام " ، وهي تتحدث في الحوار التالي حول نظرتها لهذا المجال ، ولما جذبها لتعلمه ... حلبي تتطرق كذلك خلال هذه المقابلة الى نشاطها وعملها كمديرة مديرة قسم سلطة مكافحة المخدرات والسموم في دالية الكرمل وعن نظرتها لقضايا مختلفة ...    

| حاورتها : سوار حلبي مراسلة صحيفة بانوراما |
  " عالم كبير جدا "
هل لك أن تعرّفي القراء على نفسك ؟ 
انا روان حلبي ابنة دالية الكرمل ، انهيت تعليمي الثانوي في مدرسة اورط رونسون الكرمل ، واكملت تعليمي الاكاديمي في كلية " عيمق يزراعيل " ، وهناك درست اللقب الاول بموضوع " علم الاجرام - الكريمنولوجيا " وعلم الاجتماع  و " الانتروبولوجيا" ، اما اليوم فأنا طالبة اكاديمية بجامعة حيفا حيث اني على وشك انهاء تعليمي للحصول على اللقب الثاني بموضوع "علم الاجرام " ، بالإضافة الى ذلك أعمل مديرة لقسم السلطة الوطنية لمكافحة الكحول والمخدرات في دالية الكرمل . 

حدثينا عن موضوع علم الاجرام ؟
  موضوع علم الاجرام هو عالم كبير جدا ، ومن خلاله يمكن التعرف على الأسباب العديدة التي تؤثر على الفرد وتدخله الى عالم الاجرام ، كما ان علم الاجرام يناقش نظرة وموقف المجتمع من المجرم او المخالف للقانون ، ويبحث عن طرق لإعادة تأهيل هؤلاء الاشخاص ، أو الطرق التي تساهم في التعامل الصحيح مع مجموعة الجناة والمجرمين من ناحية مهنية ومن ناحية اجتماعية ، فعلم الاجرام متواجد على خط يوصل ما بين الفلسفة ، وما بين العلم ، ويطمح بأن يكون موضوعا علميا مستقلا . 

ما الذي جذبك الى تعلم هذا الموضوع بالذات ؟
  ان حبي لحل الغاز الجرائم المختلفة هو ما جذبني لتعلم هذا الموضوع ، واذكر انه وفي بداية تعليمي للقب الاول كانت فكرتي حول علم الاجرام خاطئة بعض الشيء ، فكان تفكيري ان العمل به هو فقط يقتصر على حل الجرائم ، لكن مع الوقت عرفت أن الأمر مختلف تماما عما قد فكرت به بالسابق ، وذلك زاد من حب الاستطلاع لدي لأكمل تعليمي بعلم الاجرام ، وذلك لأنه وخلال تعلم هذا الموضوع تتعرف على طرق جديدة تساهم في مساعدة الناس ، وتساهم في التحسين ان امكن الامر ، وتفهم جميع الاسباب لكل حدث يقع ، فهذا الفهم يساعد قدر الامكان بتقدم المساعدة اللازمة.  

" فرص عمل قليلة ومحصورة "
هل واجهت صعوبات خلال تعليمك لهذا الموضوع ، وهل واجهت النقد ؟ 
بصراحة ، الصعوبة الوحيدة التي واجهتها في السابق ومن الممكن ان أواجهها في المستقبل هي في نطاق ايجاد مكان العمل ، وذلك لان فرص العمل في تخصص علم الاجرام قليلة ومحصورة في نطاقات معينة منها : الشرطة ، ومؤسسات تتعامل مع طبقات اجتماعية معينة . بالنسبة للنقد فانا لم اجد أية معارضة من قبل عائلتي بل على العكس تماما ، فعائلتي شجعتني ودعمتني دائما ، لكن على صعيد المجتمع بشكل عام دائما كان هنالك من يسأل عن المهنة التي سأعمل بها بعد انهاء تعليمي بهذا الموضوع ، وعلى الرغم من ذلك تلقيت تشجيعا كبيرا من قبل المجتمع حولي ، وذلك لان الموضوع الذي اخترته هو موضوع مثير للفضول ونادر جدا ، حيث ان غالبية الصبايا لا يتوجهن لتعلمه ، وانا اتحدث عن تعليم اكاديمي لقب اول وثان . 

ما هي طبيعة عملك ؟ 
حاليا أعمل كمديرة لسلطة مكافحة المخدرات في دالية الكرمل ، وعملي يتخلل تقديم الشرح الوافي عن مخاطر الكحول والمخدرات لجميع ابناء المجتمع ، ابتداء من طلاب المدارس ، مرورا بالأهالي ، وطواقم المعلمين والمعلمات ، وايضا لأشخاص مهنيين ، فهذا الشرح يهدف الى التقليل من مخاطر انتشار هذه الآفة للحد من انتشارها قدر الامكان ، وكل ذلك عن طريق تقديم المحاضرات المختلفة ، المسرحيات ، وما الى ذلك. 

ما هي النصيحة التي توجهينها للشباب والشابات؟
  أيها الشباب والشابات الاعزاء ، أولا احذركم من الاقتراب الى الكحول والمخدرات لان في ذلك خطرا كبيرا على صحتكم الجسدية والنفسية . ثانيا احثكم ان تقوموا بعمل كل ما تحبون لكن بنطاق المعقول والمقبول ، كما أحثكم أيضا أن تضعوا أهدافا امامكم وأن تحققوها ، لان لا شيء يقف امام العزم والمبادرة ، ولا تنسوا ابدا ان السماء هي الحدود.

نصيحة توجهينها للأهالي؟ 
أتوجه للأهالي واقول لهم قوموا بتخصيص وتنظيم وقت خاص لأبنائكم ، وبهذا الوقت عليكم ان تكونوا آذانا صاغية  ، وشجعوهم على كل ما يعود بالفائدة عليهم ، وفي نفس الوقت امنحوهم الثقة ، فلدينا ابناء شبيبة يحملون بداخلهم شخصية وقدرة هائلة جدا وعلينا تعزيز هذه الصفات الحميدة فيهم ، لنتمكن من بناء مجتمع أفضل  .
 
ما الذي يميزك ؟
أنا أؤمن ان لكل انسان قدراته الخاصة وهناك ما يميزه ، وما يميزني هو اني روان حلبي فقط .  

  " التطبيق على أرض الواقع "
أين ترين نفسك بعد 10سنوات من اليوم ؟ 
أرى نفسي أما وامرأة متزوجة ، أرى نفسي امرأة ذات مهنية متطورة ومميزة حيث انها لا تتنازل عن احلامها . 

ما هي علاقتك بالإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي ؟
علاقتي بالإنترنت وبشبكات التواصل الاجتماعي هي علاقة وطيدة جدا ، فانا ارى انه عن طريق هذه الشبكات يمكن الوصول الى غالبية المجتمع ، خاصة في نطاق  ومجال عملي ، ومن الجدير ذكره ان شبكات التواصل الاجتماعي تساهم في بناء صداقات اجتماعية . 

ما هو رأيك بوضع الشباب وأبناء الشبيبة اليوم؟
  كما قلت سابقا ان شبابنا يحملون كما هائلا ورائعا من القدرات ، وعلينا نحن فقط ان نساهم في تعزيز هذه القدرات وتطبيقها على ارض الواقع .   كيف ترين دور المرأة اليوم ؟ أجيب بجملة واحدة هي ان "المرأة نصف المجتمع وهي تربي النصف الآخر" ،  فالمرأة اليوم تحمل قدرا هائلا من القدرات والاحلام التي تحققها على أرض الواقع .  

كلمة أخيرة ؟
  أود ان اقدم كلمة شكر الى أمي وأبي وافراد عائلتي على دعمهم التام لي ، فقد وقفوا الى جانبي بكل خطوة وخطوة ، كذلك اشكر كل من وقف وما زال يقف الى جانبي على طول الطريق ، حتى احقق نجاحي ، كما أشكر زميلتي في التعليم التي ترافقني منذ خمس سنوات ، صديقتي وخالتي عبير حلبي التي دائما دعمتني وشجعتني في مشواري التعليمي الاكاديمي ، واشكر ايضا صديقاتي واصدقائي ، ولا بد ان أشكر ايضا  مرشدي من قبل سلطة مكافحة الكحول والمخدرات سامي ابو دولة على دعمه الكبير ، ولا انسى ان اشكر رئيس المجلس المحلي دالية الكرمل رفيق حلبي الذي وضع دعمه وثقته التامة بقدراتي .

 بطاقة تعارف :
 الاسم : روان حلبي
العمر :  24 عاما
 البلد : دالية الكرمل
الوظيفة : مديرة قسم السلطة الوطنية لمكافحة السموم والمخدرات   



لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق