اغلاق

كيوبرس : ‘اعتقال شاب وامرأة واجواء مشحونة بالأقصى‘

قال مركز " كيوبرس " الاعلامي " أن الشرطة الاسرائيلية اعتقلت ، صباح اليوم الاثنين ، الشاب المقدسي أحمد عسلية (22 عاما) أثناء مغادرته المسجد الأقصى



من باب السلسلة واعتدت عليه بالضرب المبرح ، كما اعتقلت سيدة مقدسية أثناء خروجها من باب القطانين ".
وأضاف تقرير مركز " كيوبرس " : " شهد المسجد الأقصى صباحا اقتحام نحو 60 مستوطنا بحماية مشددة من قوات الاحتلال، وفي أعقاب ذلك ساد التوتر الشديد في أرجاء المسجد الأقصى، وحدثت مشادات كلامية وتدافع بالأيدي بين المصلين وقوات الاحتلال " .
وأفاد مراسل كيوبرس في المسجد الأقصى " أنّ المصلين وحراس الأقصى تصدوا للمستوطنين ومنعوهم من التوقف في النواحي الشرقية في المسجد الأقصى، كما منعوهم من صعود ساحة قبة الصخرة عبر درج البائكة الشمالية " . 
وقال المركز " أن مئات المصلين من القدس والداخل الفلسطيني ، توافدوا ، منذ ساعات الصباح، الى المسجد الأقصى، في حين امتلأت رحابه بمئات الأطفال المقدسيين المشاركين في فعاليات الأقصى الصيفية، بعد منعهم من دخول المسجد الأقصى يوم أمس ".

تعقيب الناطقة بلسان الشرطة على الموضوع
من جانبها ، عقبت المتحدثة باسم  الشرطة لوبا السمري على الموضوع ، قائلة : " قوات الشرطة التي تتواجد في باحات الحرم القدسي الشريف وبمحيطه ، تسمح بعقد الزيارات للاجانب وغير المسلمين وفقا لنظامها المعمول به مع الاخذ بنظم سلوكها المحددة والمتبعة والملزمة هناك ، جنبا الى جانب العمل على ضمان حرية ممارسة اي من الشعائر الدينية التعبد العلم والصلاة للمسلمين هناك ، الا انه ومن جهة اخرى ، نحن نؤكد على ان قوات الشرطة ستواصل في اتخاذها كافة السبل ، الوسائل ، الطرق والاجراءات القانونية المتاحة لاحباط  اية محاولة من قبل اي طرف او جهة كانت تسعى لاستخدام الحرم القدسي الشريف في القيام باعمال اخلال بالنظام العام او تحريضية ما ، او حتى لاستغلاله كمنصة لتعزيز اجندة سياسية بنكهة دينية واخرى ، ايا كانت ومن قبل اي تيار ، طرف ، عناصر او جهة كانت ، وبدون اية استثناءات او تحيزات حيث ان ساحات الحرم القدسي الشريف مثلها كساحات حائط المبكى هي اماكن تعبد وصلاة ولاقامة الشعائر الدينية ليس الا " .
وأضافت السمري : " كما يوضح على ان سياسة الشرطة وتعليمات مفتش الشرطة العام والحكومة ووزير الامن الداخلي بهذا الخصوص ، لطالما كانت واضحة ومفادها هو  ان الشرطة  لن تسمح باي شكل من الاشكال في نقض الوضع الراهن القائم والسائد منذ عام 1968 بالحرم القدسي الشريف مع عملها الحازم على ضمان فرض احكام وسيادة القانون هناك اضافة لتطبيق قرارات رئاسة الحكومة في كل ما قد يتعلق بهذا الخصوص " .

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق