اغلاق

برج اللقلق و CISP يفتتحان مشروع احنا التغيير بالقدس

احتفلت جمعية مركز برج اللقلق المجتمعي ومؤسسة CISP اليوم الاثنين بافتتاح مشروع "احنا التغيير" ومخيم صيفنا المقدسي الممول من الاتحاد الأوروبي،


خلال الاحتفال بافتتاح المشروع


 بحضور ريكاردو روسي، رئيس برنامج شرقي القدس للاتحاد الأوروبي، جان لوقا فالسيتيللي، مدير CISPمكتب الرئاسة، مستشار رئيس جامعة القدس لشؤون القدس الدكتورة صفاء ناصر الدين، مدير دائرة تنمية الشباب مازن الجعبري، رئيس تجمع قدسنا للاتحادات الرياضية عمر الغرابلي، مدير مؤسسة UNAIS نانسي شرطي، ومديرة مؤسسة السرايا هيام علينا والإدارية نداء دويك، وممثل مؤسسة الرؤيا روان برغوث، ونائب رئيس الجمعية المهندس زياد الزغير ومدير الجمعية منتصر ادكيدك ومدير التعاون الإيطالي بالإضافة الى ممثلين عن عدد من المؤسسات الفلسطينية والأجنبية وأطفال المخيم.
ابتدأ الاحتفال بكلمات ترحيب من مدير الجمعية منتصر ادكيدك ومن بعدها تقدم ممثل الاتحاد الأوروبي روسي بكلمة الاتحاد التي أكد عبر فيها عن سعادة الاتحاد الأوروبي بالعمل في البلدة القديمة بالقدس وفي منطقة باب حطة على وجه الخصوص.
وقال مدير CISP جان لوقا في كلمته بانه ينظر إلى المستقبل والتغيير الإيجابي لصالح أطفال برج اللقلق والبلدة القديمة من خلال هذا المشروع، مؤكدا بان CISP سعيدة بالعمل إلى جانب جمعية برج اللقلق التي تثبت بأن لديها القدرة على العمل داخل البلدة القديمة بأسلوب ابداعي وبأفكار حديثة لتطوير الأطفال والشباب المقدسي.
وقدمت ماريا روزا من مؤسسة CISP شرحا مختصرا عن المشروع بكامل الأبواب والجوانب التي سيستهدفها، مركزة على العناوين الرئيسية وعلى الفعاليات والأنشطة الميدانية التي ستنفذ خلال المشروع.
وتخلل الافتتاح عرضين مميزين للباركور والدبكة الشعبية الفلسطينية، حيث نال اعجاب المدعويين الذين تفاعلوا مع االعروض بشدة وصفقوا له بحرارة. واختتم الاحتفال بفقرة للمهرجين والرسم على الوجوه بأطفال المخيم.
ويستهدف مشروع "احنا التغيير" المجتمعات المستضعفة في البلدة القديمة في القدس: العائلات التي تعاني من ظروف اقتصادية صعبة بالإضافة الى الضائقة الاجتماعية والإقصاء، بما في ذلك جميع سكان باب حطة.
ويهدف المشروع إلى المساهمة في تعزيز صمود سكان القدس الشرقية الفلسطينيين والمحافظة على الطابع الفلسطيني في المدينة، ولتعزيز وتمكين الاجتماعي والاقتصادي للمجتمعات المهمشة والفئات المستضعفة (الأطفال والشباب والنساء) في البلدة القديمة في القدس، بالإضافة الى تعزيز توفير الخدمات الاجتماعية الأساسية وتسهيل فرص العمل والأعمال الصغيرة.
كما يهدف المشروع إلى التمكين الاجتماعي والخدمات الأساسية كالدعم النفسي والاجتماعي والتعليم ومحو الأمية، بالإضافة الى الترفيه للأطفال وايجاد مساحات للعب، عدا عن الأنشطة الاجتماعية والرياضية للأطفال والشباب والبالغين المستضعفين في البلدة القديمة.
ويساهم المشروع في التمكين الاقتصادي وزيادة فرص عمل الشباب وأسرهم في البلدة القديمة من خلال انشاء و/ أو دعم أنشطة التدريب المهني للتسويق بالإضافة الى الأعمال الصغيرة.
كما سيعمل المشروع على بناء القدرات وتحسين التمكين والاستدامة للمؤسسة الشريكة (برج اللقلق) من خلال دعم الدورات التدريبية الخاصة لموظفيها كاللغة الانجليزية والقدرات التنظيمية والادارة وغيرها.



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق