اغلاق

نتنياهو يدعو اليهود الأمريكيين لمعارضة الاتفاق النووي

حاول رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الثلاثاء، حشد تأييد اليهود الأمريكيين ضد الاتفاق النووي الذي يدعمه الرئيس باراك أوباما ويراجعه الكونجرس


رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو

قائلا إنه يهدد بتفجير حرب كارثية في الشرق الأوسط.
وفي بث عن طريق الانترنت نظمته جماعات يهودية في أمريكا الشمالية أكد نتنياهو مجددا وجهة نظر اسرائيل بأن الاتفاق الذي أبرم في 14 يوليو تموز ليس كافيا للحد من المشاريع النووية الإيرانية التي تنطوي على إمكانية تصنيع قنبلة نووية، بينما سيدر رفع العقوبات على طهران مبالغ طائلة يمكن أن تساعد في تمويل الصراعات التي تزعزع استقرار المنطقة.
وتظهر استطلاعات الرأي تباين آراء الأمريكيين اليهود بين مؤيد ومعارض للنزاع الذي سبب توتر العلاقات بين الولايات المتحدة واسرائيل. ويصور نتنياهو رفضه للاتفاق الإيراني على أنه مبني على أسباب موضوعية. كما رفض دفع إدارة أوباما بأن الاتفاق هو السبيل الوحيد لتفادي نشوب حرب مع ايران.
وقال "أنا لا أعارض هذا الاتفاق لأنني أريد حربا. أعارض هذا الاتفاق لأنني أريد منع حرب. وهذا الاتفاق سيؤدي الى حرب".

نتنياهو: عارضوا هذا الاتفاق الخطير
وأضاف "هذا هو وقت التعبير عن رأيكم بصراحة. عارضوا هذا الاتفاق الخطير" .
وقال منظمون إن عشرة آلاف شخص سجلوا أسماءهم لمشاهدة البث على الانترنت. وقد يترجم هذا الى ضغوط من قواعد المؤيدين على المشرعين الأمريكيين الذين يدرسون التصديق على الاتفاق من عدمه بحلول 17 سبتمبر ايلول.
واذا رفض الكونجرس الاتفاق فإن الولايات المتحدة قد تنسحب لكن القوى الخمس الأخرى الموقعة عليه ستستأنف التعامل مع ايران ويشمل ذلك إبرام صفقات تجارية مربحة.
وسعى نتنياهو الى التهوين من هذه المخاوف قائلا إن الشركات العالمية ستفكر مرتين قبل أن تدخل الأسواق الإيرانية اذا كان هذا سيؤدي الى خسارة فرص تجارية اكبر مع الولايات المتحدة.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق