اغلاق

اوباما: رفض الكونغرس للاتفاق مع ايران يعني الحرب

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما أن السجال الاميركي حول الاتفاق مع ايران قد يكون الأهم منذ الحرب في العراق، ولفت إلى أن الذين دعوا لشن الحرب على العراق


الرئيس الامريكي باراك أوباما 

هم انفسهم الذين يعملون على تقويض الاتفاق مع ايران.
كما أشار إلى أنه رغم مرور عقد من الزمن "ما زلنا نعيش تبعات اجتياح العراق"، مؤكداً على أن المستفيد الاكبر من الحرب على العراق كانت ايران بعد ازاحة عدوها التقليدي صدام حسين. واعتبر إن عقلية الحروب هي التي أدت الى تقوية ايران.
وقال الرئيس الأميركي إن الاتفاق مع ايران يقطع عليها كل الطرق التي تؤدي الى صناعة قنبلة نووية، موضحاً أن الاتفاق لا يضمن تسخين حرارة العلاقات بين الولايات المتحدة وايران، بل يوقف جهودها للحصول على قنبلة نووية.
وتابع "منذ اعتلائي منصب الرئاسة وضعت نصب عيني ليس فقط انهاء الحرب، بل انهاء عقلية المواجهة وشن الحروب.. وبعد عدة عقود لا نزال نعاني من تبعات الحرب على العراق، الخسائر المالية الهائلة والبشرية الكبيرة في كلا البلدين".
واضاف "عند صعود الرئيس بوش (الابن) لم يكن بحوزة ايران اجهزة طرد مركزية .. والآن بحوزتها عشرات الآلاف من تلك الاجهزة".


تصوير AFP

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق