اغلاق

سكان ‘واد الاسد‘ بالطيبة : لا حياة لمن تنادي !!

تذمر المواطن رباح عبد القادر من مدينة الطيبة من "سوء وضعية شارع حيهم في واد الاسد"، والذي يتذمر منه كل فصل سواء في فصل الصيف بالغبار
Loading the player...

والحفر وبفصل الشتاء تمتلئ المنطقة بالمياه وتسبب بغرق البيوت.

عبد القادر:" نحن بحي واد الاسد نحمل المسؤولية لرئيس اللجنة المعينة اريك برامي"
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع رباح عبد القادر قال :" الشارع مليء بالحفر ولا يستطيع سكان الحي المرور منه سواء بالمشي او بالسيارة، ولا حياة لمن تنادي، توجهنا عدة مرات في الماضي للبلدية ولا نرى اي نتيجة، خاصة وان رئيس اللجنة المعينة زار المنطقة ولم يحرك ساكنا، نحن سكان البيوت نعاني من هذه المشكلة من الغبار والحفر واصوات الشاحنات" .
واردف قائلا :" نحن في حي واد الاسد نحمل المسؤولية لرئيس اللجنة المعينة اريك برامي والذي لم يستقبلنا ولا يريد سماعنا، فقط يعرف شيئا واحدا انه يبعث شركة الجباية لتجبي الناس، فانا لم افهم لماذا ندفع جباية ولا اتلقى اي خدمات منه، ليست المرة الاولى التي نظهر فيها بوسائل الاعلام ولكن لا حياة لمن تنادي، اريد ان اعرف هل نحن مواطنو هذه البلدة ام لا؟ نطالب البلدية ورئيسها بان يحلوا لنا المشكلة" .

رضا ناشف:" نطلب من بلدية الطيبة ان ينظروا الينا ولو مرة واحدة"
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع رضا ناشف احد سكان الحي قال :" نطلب من بلدية الطيبة ان ينظروا الينا ولو مرة واحدة، قبل اسبوعين، في عيد الفطر السعيد كان من الصعب جداً ان يصلنا اقرباؤنا واصدقاؤنا لمعايدتنا بسبب وضع الشارع. نحن في الليل لا نعرف ان ننام من صوت السيارات، وفي النهار لا نستطيع ان نفتح الشباك من الغبار. قبل سنتين غرقنا بمياه الشتاء، جميع سكان الحي يدفعون للجباية ولا يوجد دين في المنطقة، لا يوجد اي خدمات في الحي لكي استفيد منها كمواطن" .

تعقيب بلدية الطيبة
يشار الى ان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما توجه الى مكتب سمارة ماركيتينج وهو المكتب الذي يقدم خدمات اعلامية لبلدية الطيبة، وحتى الان لم يصلنا رد على الموضوع.


رباح عبد القادر


رضا ناشف

































































لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق