اغلاق

بعد تحليقه بفضاءات الأمكنة: الديزاين يعود إلى الأرض!

عندما توقّع نخبة من مبدعي الديزاين أمثال "باولا نافون"، "خايمة هايون" أو "كارلو دال بيانكو" على تصاميم مجموعة من بلاط الأرضيات، فهذا يعني بالمفهوم الإبداعي "حدثاً"،



تفوق نتائجه كل التوقعات المطلوبة.
يبشر هذا الحدث - من جهة أولى - بعهد جديد للأرضيات التي توافرت لها ابتكارات غير محدودة من الأغطية كالسجاد والموكيت وغير ذلك مما ترك بصمات واضحة في المجال الزخرفي، وهو ما أرخى بظلال إهماله لعقود على بلاط الأرضيات المرسومة.
ومن جهة ثانية، يعلن هذا الحدث عن دخول الأسماء الكبيرة الى منطقة "صلبة" - كانت في أوقات ماضية تعتبر من دون جدوى - في مجال الديزاين والتصميم... والواقع أن هذا الحدث يفتح آفاقاً لا متناهية أمام احتمالات وطروحات مثيرة، تثري عالم الديكور والتصميم الداخلي وترفده بمفردات وتعابير جديدة، لا شك بنتائجها الإيجابية، جمالية وعملية في آن واحد.

تعابير راقية، محمّلة بروحية أجواء "بيسازا" - الماركة الإيطالية المتخصصة بمبتكرات الموزاييك والبلاط - والتي لا يمكننا النظر إلى ما تبدعه بشكل عابر...
فهي وإن استدعت في بعض خطوط مجموعاتها، مفردات تقليدية مستلهمة من ذاكرة الماضي، إلا أنها خير من يعرف كيف ترفدها بلمسة تجديد، لمسة تكتنز في مظهرها العام أشكالاً سلسة وألواناً ناعمة وجذابة...

ومجموعات "بيسازا" الجديدة للبلاط الإسمنتي، ليست مجرد صيغة لتغطية الأرضيات، بل تشكل في بعدها الجمالي تعابير أنيقة، متعددة اللهجات ومميزة برؤى ابتكار فريدة...
إصدارات منفذة باليد، مربعة أو سداسية، موشّاة بألوان باذخة بالظلال وبموتيفات هندسية لافتة وبنقوش طبيعية أخّاذة...

أما المواد فهي أصيلة بامتياز، متينة وثمينة تليق بمستوى التصاميم وأجوائها الرائعة البديعة.

انسجام او تناقض
كلها تختصر مواجهات زخرفية مثيرة... تتزاوج الأنماط وتتجاور الموتيفات وتتآلف الخطوط، فتساهم كلها بأشكال عدة، تأتي حرة تارة، وتارة أخرى تقدم نفسها في إطار رصين بالغ الرزانة. ولكنها في كل تنويعاتها تنبض بالحياة وتضيف الى الأجواء ملامح باهرة، مدهشة وتمنح الداخل فرصة التميز...

كيف لا وهذه المجموعات قد ولدت من لقاء مميّز بين عالم انتقائي ملوّن وخيال يحمل الكثير من الرقة والدعابة والمذاق الكلاسيكي الحديث المشبع بنكهة تقليدية أصيلة؟
كما أن روعة المزاوجة الفريدة بين الأشكال والألوان، منحت البلاط طابعاً خاصاً، وشخصية قوية.

وإذا تتبعنا مجموعة الخطوط التي وقّعتها "باولا نافون"، نجد أن حضورها المميز يحمل طابع الحداثة برؤية انتقائية خالصة... نقوش زخرفية مرحة متعددة الألوان، تلتقي خطوطها بحرّية لتنتج أطراً فريدة من نوعها بلمسة بالغة النقاء والنعومة. "باولا نافون" تجيد بروحها المرهفة التلاعب بالأشكال، مما يثري مشاهد الديكور بأناقة مدهشة رائعة...
في حين تنقلنا مجموعة المصمم الإسباني الشهير "خايمة هايون" الى أجواء خاصة، مشحونة برؤى زخرفية معاصرة. وهي رغم أسلوبها البسيط من جهة والطريف من جهة ثانية، تقدم صياغات برسوم غرافيكية مرحة، لا تبتعد كثيراً من أجواء "البوب". تتميز المجموعة بتراكيب مفتوحة على تصاميم مختلفة من البلاط، بأسطح لافتة تم تجميعها بطريقة مبتكرة لتشكّل تنوعاً مثيراً في المظهر والملمس... فجاءت عاكسة لحركة داخلية، تمنح الشعور بالتواصل بين مختلف الفضاءات. أجواء مستمدة من طبيعة التلال الوارفة في "غاليسيا" والسبل في "فالنسيا"، حيث تعبق رائحة الحمضيات الزكية وتتألق النجوم المتلألئة في سماء متوسطية.

كل هذه الأجواء النابضة في ملامحها والمستمدة من مشاهد الحياة الإسبانية تبدو كافية لتطوير رؤيتنا للبلاط الذي يقدمه "هايون" من خلال بانوراما ساحرة تأسر الإحساس والنظر وتحمل الى الأجواء الزخرفية تعابير جديدة من الأناقة والحيوية وكذلك طابع الراحة والإسراف... من خلال مجموعات منفذة باليد، من مواد إسمنتية صلبة، وبمروحة ألوان غنية، تتنقل بين البيج والأصفر والرمادي واللون الأخضر تزيّنها بعض الموتيفات الهندسية والرسوم المجردة باللون الأحمر.
اما "كارلو دال بيانكو" الذي يحملنا الى عالم مترف، فيقدم بروحية كلاسيكية حديثة ولمسات عصرية أجواء جديدة من زخرفة البلاط، مستعيداً من خلالها أجواء أقمشة ثمينة وتقليدية تستكملها أفاريز مزخرفة تطرّز البلاط فتجمع أو تفصل بين بعض الألوان الأحادية، مما يفسح في المجال لولادة تنسيقات من البلاط تشبه السجاد بألوان يهيمن عليها اللونان الرمادي والأزرق، تثريها زخارف ورسوم من الخطوط أو الدوائر، إضافة الى النقوش المستمدة من أنواع النباتات والأزهار والأشكال الهندسية.

وبين أجواء "كارلو دال بيانكو" و"هايون" أو "باولا نافون"، تتشكل المشاهد الداخلية للديكور بتناغم مع أنماط زخرفية عدة، تتلاءم في مجملها مع كل أنواع الأثاث رغم اختلاف مظاهره وطبيعة تكويناته، بشكل يوجد نوعاً من التكامل بينه وبين البلاط، فتبرز ملامحه الجمالية، في دينامية إبداعية لافتة، وتجديد ملحوظ تتوّجه أناقة مميزة وجودة ظاهرة وتقنيات تصميم متقدمة... وفوق هذا كله، روح الأصالة المتمثلة في كل المكونات التي تتزاوج صياغاتها، لتشارك في توليد أمكنة بالغة السحر والنعومة.




























لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من المنزل اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المنزل
اغلاق