اغلاق

من حق طلابنا بالطيبة التعلم في مناخ آمن، بقلم:د.جهاد حاج يحيى

إقتربت السنة الدراسية الجديدة ، ومن حق طلابنا في الطيبة التعلم في مناخ آمن ومريح ، وفق حقوق أساسية أقرتها المواثيق الدولية وتبنتها وزارة التربية والتعليم ،


د.جهاد حاج يحيى

وتقع على السلطة المحلية مسؤولية  تنفيذها وتطبيقها، من هذه الحقوق مثلا:
- أن يشعر الطلاب بالأمن والأمان وخلق مناخ تربوي آمن وجيد.
- لكل طالب الحق الكامل أن يتعلم في جو هادئ ومريح.
- لكل طالب الحق الكامل للتعلم والتطور والتقدم بما يتناسب ومتطلباته في بيئة تعليميه تربوية يعمها الدعم والأمن والأمان.
إن المسؤولية عن أمان الطلبة في المدارس ملقاة على عاتق السلطة المحلية بما فيها منع تعرض الطلاب للإشعاع من المنشآت الكهربائية والأجهزة الإلكترونية.
وكذلك على السلطة المحلية وإدارة المدرسة العمل على صيانة المدرسة وإقامة الملاعب والساحات الآمنة مما يقلل من الحوادث والاصابات وكذلك العنف المدرسي.
توجد هناك الكثير من المخاطر المتعلقة في الأمن والأمان داخل المدرسة ومحيطها، لذا يجب أن يكون هناك حيزا وخليجا وموقفا لإنزال الطلاب من الحافلات بصورة آمنة.
نحن اولياء الامور نطالب السلطة المحلية فيما يلي:
1- على السلطة المحلية توفير حاجز أمان أمام بوابة المدرسة.
2- يجب توفير ممر مشاه مطلي.
3- يجب وضع إشارات مرور واضحة.
4- يجب وضع وسائل لخفض السرعة في محيط المدرسة.
5- يجب فحص ومسح جدي للإشعاع غير المؤين في المدارس الناجمة من أبراج الهواتف الخلوية المنتشرة عشوائيا وفوضويا ،وكما يجب فحص الإشعاع الكهربائي المسرطن المنبعث من خزائن اللوحات الكهربائية وخطوط الكهرباء التي تتجاوز الأشعة المنبعثة منها المعايير المسموح بها ، فعلى السلطة المحلية التعاون مع وزارة البيئة  ،ومع وزارة التربية والتعليم، والصحة.
نحن الأهالي يتوجب علينا دعم المدارس والتعاون معها من أجل تحقيق الأمور الأساسية المتعلقة بأبنائنا ، كما ويتوجب على إدارة المدرسة إطلاع ممثلي الأهالي عما يجري في المدرسة من الفحوصات الإعتيادية التي تجريها السلطة المحلية ووزارة المعارف بين الحين والاخر، ويجب ان تتحمل الجهات التربوية والصحية والبلدية المسؤولية عن رفاهية أطفالنا في مؤسساتهم التعليمية، ووقايتهم من كافة أشكال التلوث والخطر.
أتمنى لطلابنا سنة موفقة ناجحة وآمنة.

نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان 
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا
لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق