اغلاق

جمعية برج اللقلق تختتم مخيمها الصيفي ‘صيفنا مقدسي‘

اختتمت جمعية برج اللقلق المجتمعي مؤخراً مخيمها الصيفي "صيفينا مقدسي" بمشاركة أكثر من 220 طفلا مقدسيا و30 طفلا من قطاع غزة من خلال مركز الارشاد


مجموعة صور من اختتام المخيم

التربوي وبالتنسيق مع التعاون الإيطالي في مدينة القدس، حيث جاءت مشاركة أطفال القطاع في الحفل الختامي بشكل عفوي وخلال جولة كانوا يقومون بها في البلدة القديمة من القدس وخلالها قاموا بزيارة الجمعية وشاركوا بفعاليات حفل الختام.
وشارك في حفل الختام مجموعة كبيرة من أهالي الأطفال الذي حضروا خصيصا لمتابعة أبنائهم ومشاركتهم فرحة ختام المخيم الصيفي وتقديم العروض والوصلات الفنية والوطنية والغنائية والتوعية بمتابعة وارشاد من مدربيهم في خلال فترة المخيم.

فقرات وبرامج مميزة
وافتتح المخيم بكلمة ترحيب من أطفال المخيم الذي اداروا كافة فقرات حفل الختام وقدموا كافة الأطفال والفرق المشاركة في الحفل، ومن بعدها تقدم مدير جمعية برج اللقلق منتصر ادكيدك بكلمة رحب فيها بالحضور كافة وبأهالي الأطفال وشكر ممول المخيم الصيفي الاتحاد الأوروبي ومؤسسة CISP الإيطالية الشريكة في تنفيذ مشروع "احنا التغيير" الذي يندرج المخيم ضمن برامجه.
واكد ادكيدك "بأن مخيم "صيفنا مقدسي" كان يستهدف حسب الخطة فقط 150 طفلا، ولكن تقدم للتسجيل للمخيم اكثر من 220 طفلا مقدسيا، ليستوعب المخيم العدد الكامل من الأطفال المتقدمين وبرسوم رمزية جدا" .
وخلال فقرات الحفل شارك فتيات المخيم أطفال قطاع غزة بفقرة دبكة شعبية شاركهم فيها عدد من فتيات برج اللقلق ليجسدوا لوحة من التواصل والتآخي ما بين أبناء القدس والقطاع المحاصر.
وقام أطفال جمعية برج اللقلق المجتمعي بتكريم كافة الأطفال الزوار من القطاع المحاصر بكوفية الجمعية امام كافة الحضور وعانقوهم لتأكيد المحبة والاخوة ما بين القدس وقطاع غزة.
وشارك في حفل الختام ممثلة مؤسسة CISP فرنشسكا، والتي بدورها القت كلمة شكرت فيها جمعية برج اللقلق على تعاونها الكبير في تنفيذ كامل برامج المخيم الصيفي وعبرت عن سعادتها الكبيرة للدورة الذي تلعبه الجمعية في خدمة أطفال البلدة القديمة من مدينة القدس.
وأضافت بأن المشروع سيستهدف خلال سنوات المشروع أكثر من 450 طفل مقدسي ضمن برامج المخيمات الصيفية على مدار ثلاثة سنوات.
وفي نهاية الحفل الختامي قام مركز المخيم المدرب نهاد الزغير ومساعده احمد جابر بتكريم كافة مرشدين المخيم والمتطوعين، ومن بعدها تم دعوة كافة الحضور لزيارة معرض الاعمال الفنية واليدوية التي صنعها الأطفال خلال فترة المخيم بمتابعة واشراف من المرشدة سندس الرجبي.

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق