اغلاق

لبنان: حركة الناصريين الأحرار تكرم الإعلامية معلوف

في احتفال حضره العديد من الشخصيات الإعلامية والسياسية والاجتماعية، كرمت حركة الناصريين الأحرار في بيروت الإعلامية ماريا معلوف. وقد القى رئيس الحركة الدكتور زياد عجوز


جانب من تكريم الاعلامية اللبنانية ماريا معلوف

 كلمة بالمناسبة قال فيها:"أتينا اليوم لنكرم رائدة من رواد الاعلام البارزة جداً، ليس فقط على الصعيد الإعلامي ولكن على الصعيد الاجتماعي والسياسي وعلى جميع الصعد، حيث اثبتت ماريا معلوف بانها قدوة لمن يريد ان يكون متقدما في هذا العالم الحر الجريء الذي يحلم به كل مواطن عربي".
وأضاف : "قد يتساءل البعض لماذا قررنا ان نكرم الإعلامية ماريا معلوف، وجوابنا ببساطة بان أهدافها ورؤيتها، تتوافق مع رؤيتنا وأهدافنا حول الثورة العربية وحول الحقوق العربية وحول اعداء العرب من صهاينة وفرس الذين يرتكبون ابشع المجازر بحق شعبنا العربي وبحق وطننا العربي من المحيط الى الخليج، نحن في حركة الناصريين الاحرار واكبنا منذ زمن الإعلامية ماريا معلوف من خلال محطاتها كلها، منذ بداياتها الإعلامية، منذ إطلالاتها التلفزيونية، منذ موقعها السياسي السابق، منذ تحولها وتفهمها للواقع الصحيح، وتحولها الى موقعها الحالي السياسي، لقد تابعناها وتابعنا كل مواقفها، التي أثرت بنا وكانت بالنسبة لنا منارة إعلامية مشرقة وعلامة بارزة في وطننا العربي وفي إعلامنا العربي".

العجوز: ماريا معلوف بحد ذاتها حالة استثنائية
وأضاف:"ماريا معلوف بحد ذاتها هي حالة استثنائية، عندما أسميناها سندريلا العرب، لم نقصد بذلك فقط الجمال التي تتميز به، ماريا معلوف هي جميلة الخلق، جميلة الوجه جميلة الأخلاق، جميلة القلم. ماريا معلوف هي وطنية هي قومية عربية نعتز ونفتخر بها".     
وتابع الدكتور العجوز:"انت شمعة مضيئة في عالمنا العربي، قلة هم النساء الذين اختاروا هذا المنبر واختاروا هذا الموقع الريادي، انت مسؤولة في جريدة الرواد وفي موقع الرواد وانت اثبتي بأنك رائدة بامتياز، نحن نفتخر بان نقدم ولأول مرة لاعلامية لبنانية هذا الدرع التكريمي، وهذا الدرع نحن على سبيل المثال قدمناه للملك عبدالله رحمه الله، للرئيس عبد الفتاح السيسي، للرئيس ميشال سليمان، للإعلامي العربي المصري مصطفى بكري، واليوم نقدم هذا الدرع، درع التقدير والتكريم للجميلة، سندريلا الاعلام العربي ماريا معلوف".

معلوف تشكر حركة الناصريين الأحرار على التكريم
وقد ردت الإعلامية معلوف بكلمة قالت فيها:"أنا شهادتي مجروحة دكتور زياد العجوز، فانت من المناضلين الاحرار في زمن قل فيه الرجال الأبطال الذين يواجهون الحالة التي نحن فيها والتي لا تعطينا سوى الشعور بالاستسلام، فانت رجل استثنائي في ظل هذه العاصفة التي تجرنا، خاصة في لبنان، للرجوع الى الوراء وللتراخي وعدم المطالبة بحقوقنا وحقوق الانسان عامة، قبل ان تكون حقوق المرأة، وانا يسرني ان انضم الى هذه الكوكبة من المكرمين التي التفتت اليهم حركة الناصريين الاحرار، فهم كلهم عمالقة وهذا شرف كبير لي ان تختارني كأول إعلامية لبنانية، وانا اتمنى ان أبقى على قدر المسؤولية، وان أظل اعطي أملا للناس، واقدم كل ما في وسعي لإنقاذ هذا التردي الذي نحن فيه لتسليط الضوء على أمور يتجاهلها المسؤولون، فهذا دورنا كسلطة رابعة في التفتيش عن الحقيقة في اماكن لا يرغب المسؤولون في إبرازها، وانا اولا اشكر تقديمك لي الدرع التكريمي في هذا الوقت بالذات، لانه لفتة مميزة منك دكتور لأنك تقدر وهذا التقدير عندما يأتي من القلب ومن شخص صادق مثلك ومناضل وكبير ومكافح، فانت لديك تاريخ حافل في المواجهات والتحدي والنضال والكفاح من اجل هذا الوطن، والوطن العربي ككل".
وتوجهت الإعلامية معلوف الى الدكتور زياد بالقول:"نحن الطريق طويل أمامنا حتى نحقق كل الآمال التي نتمناها ونصل الى عالم ديمقراطي حقيقي في هذا العالم العربي، وانا اعرف انك متأثر جداً بافتتاح قناة السويس وبالانجاز الذي حدث في مصر، ونصلي انه وكما يحدث في مصر من حركة تصحيحية للربيع العربي، ان يحدث في باقي الدول، وعلى رأسهم سوريا والتي هي شعب متروك يعاني تحت ظلم وبطش حكم آل الاسد، فنحن نتمنى الحرية لهذا الشعب الذي مصيرنا من مصيره، وعندما يتألمون نتألم نحن بنفس الوقت".  
وجدير بالذكر انه ومن بين الذين نالوا درع التكريم من قبل حركة الناصريين الاحرار، الرئيس سعد الحريري، مفتي الجمهورية السابق محمد رشيد قباني، خالد جمال عبد الناصر وعبد الحكيم جمال عبد الناصر وضياء الدين داوود.  



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق