اغلاق

الطيبة تتزين لاستقبال الضيوف في مهرجان البيعة والوفاء

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من الحركة الاسلامية حول الاستعدادات لاستقبال الضيوف من مهرجان البيعة والوفاء . وجاء في البيان :


" تشهد مدينة الطيبة في المثلث في هذه الساعات (الخميس) أعمالا جبارة لآخر الاستعدادات والتحضيرات التي بدأت منذ حوالي شهر وما زالت على أيدي أبناء وبنات الحركة الإسلامية خصوصا وأهل الطيبة عموما لكي تنتج وتخرج هذا المنتج العظيم يوم الجمعة الوشيك الموافق (21.8.2015) ، حيث ستكون مدينة الطيبة على موعد مع أضخم مهرجان ديني وفني في تاريخها انه "مهرجان البيعة والوفاء " لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، الذي تنظمه سنويا الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، ومن المتوقع أن يؤم المهرجان عشرات الآلاف من الضيوف والزوار من الجليل والمركز والنقب والقدس والمدن الساحلية.
حيث يتزامن موعد المهرجان مع الذكرى الـ 46 لحرق المسجد الأقصى المبارك، وكما في كل عام يحمل المهرجان بين فقراته وعلى مسرحه مجموعة من الرسائل المعبرة التي سيحملها إلى العالم :رسالة إنسانية الرسول الكريم ورحمته بالعالمين في ظل تصاعد الهجمة عليه وعلى دينه ومحاولات النيل من مقامه الشريف بوصفه بالعنف والإرهاب، كما سيعرض المهرجان الجرح الفلسطيني النازف من خلال تناول سياسة مصادرة الأراضي والهدم والتضييق التي تمارسها الدولة ضد مواطنيها العرب، وستحظى القدس والأقصى وما يتعرضان له من عمليات تهويد وتدنيس بحظ وافر من مضامين ورسائل المهرجان، والتي سيتم عرضها بأساليب فنية وإبداعية راقية باستخدام المؤثرات الصوتية والبصرية والتكنولوجيا العصرية بهدف التأثير في المُشاهد والمُتابع لكي تصل الرسالة إلى عقله وقلبه".

" لنحسن استقبال ضيوفنا الكرام الوافدين علينا من كل قرية ومدينة في بلادنا الحبيبة "
الشيخ رأفت عويضة إمام وخطيب مسجد بلال بن رباح في مدينة الطيبة قال: "يا أهلي وربعي في الطيبة إنكم مشهورون بكرم الضيافة وإخلاص الصحبة يشهد لكم بذلك القاصي والداني وها قد لاحت فرصتنا وهبت رياحنا فلنغتنمها ونؤكد هذه المعاني فينا، لنحسن استقبال ضيوفنا الكرام الوافدين علينا من كل قرية ومدينة في بلادنا الحبيبة. نستقبلهم بقلوبنا قبل أجسادنا متمثلين قول نبينا الكريم "ليس منا من لم يكرم ضيفة"، فلنكرم ضيوفنا ومن قبلهم نكرم رسولنا عليه الصلاة والسلام، وليكن شعارنا "نحبك يا رسول الله ونحبك يا طيبتنا"، حتى يتحقق فينا قول الله تعالى:"والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه".
الأستاذ غازي عيسى المنسق الإعلامي للمهرجان قال: "ها هي ساعة قطف الثمار قد حانت ، ساعات معدودة تبعدنا عن عرس الحركة الإسلامية السنوي لا بل عن عرس الداخل الفلسطيني، بعد 25 يوم من العمل الدؤوب، و350 ساعة من العمل المتواصل دون انقطاع، للطواقم الجبارة التي عملت على المنصة والمسرح والنشيد والإعلام . حيث ستنقل الفضائيات فعاليات المهرجان ببث حي ومباشر إلى كافة عالمنا العربي والإسلامي، منها على سبيل المثال لا الحصر قناة الجزيرة وقناة القدس وقناة فلسطين وتلفزيون هلا، بالإضافة إلى تغطية إعلاميه مستمرة للمواقع والصحف المحلية".
وأضاف:"لقد تم تقديم دعوات إلى كل الحركات والأحزاب والمؤسسات في داخلنا الفلسطيني والقدس بالإضافة إلى القضاة الشرعيين والسفراء ، حيث من المتوقع حضور مئات الشخصيات الدينية والسياسية والاجتماعية الى جانب عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال ، لذلك نهيب بكوادر الحركة الإسلامية في المثلث والجليل والنقب بأن تتجند لإنجاح هذا العمل الجبار. لقد دقت ساعة العمل، تعالوا بنا نظهر لكل الفلسطينيين في الداخل والخارج قوة الحركة الإسلامية، لا بل تعالوا حتى نوصل صوتنا، صوت الداخل الفلسطيني إلى كل العالم بغربه وشرقه بشماله وجنوبه". 





لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق