اغلاق

تصاعد حدة التوتر بعد تبادل القصف بين الكوريتين

أطلقت كوريا الجنوبية العشرات من قذائف المدفعية باتجاه جارتها الشمالية بعد قصف من بيونجيانج عبر الحدود، احتجاجا على الدعاية المناهضة لها التي تبثها سول
Loading the player...

في أول تبادل لإطلاق النار منذ عشرة أشهر.
وقالت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية لم ترد بالمثل، لكنها حذرت سول في رسالة قالت فيها إنها ستقوم بعمل عسكري اذا لم توقف بث الدعاية عن طريق مكبرات الصوت عبر الحدود خلال 48 ساعة.
وصرح مسؤول في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية بأن البث سيستمر. وبدأت سول إذاعة الدعاية المناهضة لكوريا الشمالية عبر مكبرات للصوت على الحدود في 10 أغسطس.

كوريا الجنوبية: علينا الرد بحزم
ونقل المتحدث باسم رئيسة كوريا الجنوبية باك جيون هاي قولها لمسؤولي الدفاع إن عليهم "الرد بحزم" على الاستفزازات الكورية الشمالية، فيما رفع جيش كوريا الجنوبية حالة التأهب إلى أعلى مستوى.
وأعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون الجمعة شبه حالة حرب في مناطق خط المواجهة، وأن تكون قوات الجيش على أهبة الاستعداد للحرب من الساعات الأولى من الجمعة حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.
وقالت الدولتان إنه لم تقع أضرار أو خسائر بشرية في أراضي كل منهما.
وهذه هي أول واقعة إطلاق نار بين الكوريتين منذ أكتوبر الماضي حينما استمر تبادل النيران بين قواتهما نحو عشر دقائق دون أن يسفر عن إصابات.


تصوير AFP













لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق