اغلاق

اعمال تطوعية بكلية يوسف شاهين بالطيبة تخليدا لذكراه

" توفي المرحوم يوسف شاهين حاج يحيى المربي المعطاء في مكتبه في الكلية في مثل هذا اليوم قبل عام ، بينما كان يعمل دون كلل او ملل كادحا لتفتتح المدرسة ابوابها
Loading the player...

لاستقبال الطلاب دون اية شوائب ، هكذا كان طوال حياته ، حتى عندما قتل غدرا كان يعمل لتحقيق ما يصبو اليه ، من اجل اسعاد الاخرين وتوفير الراحة والامان لهم " ، هذا ما قاله طلاب وزملاء المربي المرحوم يوسف شاهين حاج يحيى ، الذين تواجدوا صباح اليوم في كلية يوسف شاهين متعددة المجالات في الطيبة ، وعملوا كخلية النحل على تنظيف ساحات المدرسة وطلاء جدرانها وزراعة الورود في ارجائها بمبادرة من الفنان والمربي عماد اشقر .
رافق الطلاب عدد من المعلمين والمعلمات بالاضافة الى مدير الكلية عدنان عازم ، وقد ارتدى المشاركون في الفعاليات قمصان وقبعات كتب عليها " لن ننساك" .

"اخترنا ان نحيي الذكرى الاولى لرحيل المربي يوسف شاهين اليوم ، تماما كما يحب ، وكما كان يفعل في مثل هذا الوقت من كل سنة"
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المبادر لهذه الفعالية الفنان عماد اشقر قال :" اخترنا ان نحيي الذكرى الاولى لرحيل المربي يوسف شاهين ، تماما كما يحب ، وكما كان يفعل في مثل هذا الوقت من كل سنة ، قبل افتتاح العلم الدراسي الجديد ، اذ كان يوصل الليل بالنهار ويعمل جاهدا لافتتاح المدرسة بافضل صورة واجمل حلة ، ونحن هنا اليوم لنقول له ، نم قرير العين يا ابا الامير فنحن هنا لنكمل المشوار ".
واضاف اشقر :" تخللت النشاطات طلاء جدران المدرسة وتزيينها بشعارات تدعو للتسامح ولنبذ العنف".
يذكر ان وفدا من بلدية الطيبة زار الكلية خلال الاعمال التطوعية .
 


خلال الاعمال التطوعية ، صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما




المربي المرحوم يوسف شاهين حاج يحيى

اقرأ في هذا السياق:
حاج يحيى يطالب بوقوف دقيقة حداد بمدارس الطيبة
اعلام سوداء بشوارع الطيبة بذكرى رحيل يوسف شاهين

لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق