اغلاق

الصيفي: نستنكر الاقتحامات المتكرر للمسجد الاقصى

ندَّد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الدكتور حسن الصيفي "بإغلاق قوات الاحتلال لأبواب المسجد الأقصى المبارك عدا ثلاثة أبواب هي حطة والمجلس والسلسلة ،



فيما تم منع النساء المرابطات وطالبات المدرسة الثانوية الشرعية من دخول المسجد مما اضطررن للدراسة في أزقة البلدة القديمة من القدس" .
وأكَّد "أن قوات الاحتلال هي من تقتحم الأقصى هذه الأيام بعد أن كانت تحرس المستوطنين والجماعات المتطرفة أثناء اقتحاماتهم المتكررة ، موضحاً أن هذه سابقة خطيرة تنم عن المحاولات العبثية وأساليب الإسقاط التي يستخدمها العدو الصهيوني من أجل تهويد المنطقة برمتها" .
وحذَّر من "مساعي وزير الأمن الداخلي الصهيوني غلعاد أردان، لاستصدار قرار يقضي باتهام المرابطين المقدسيين إرهابيين خارجين عن القانون ، بسبب دفاعهم عن الأقصى ، منوهاً إلى أن هذه الخطوة غير المسبوقة ستضع الاحتلال في مأزق كبير ضمن الإرادة والعزيمة المقدسية التي لا يختلف عليها أحد" .
بدوره، أشاد "بقوة المرابطين الذين لا يفوتون أية فرصة بالرد على جرائم الاحتلال ومواجهته والتصدي له لو كلفهم الأمر ، حفاظاً على الأقصى من دنس الاحتلال وجرائمه المستمرة، مستهجناً موقف الأمة العربية والإسلامية من هذه الانتهاكات ،وطالبهم بكسر حالة الصمت التي تخيِّم عليهم".
ومن جهة أخرى، استنكر الصيفي "هدم جرافات الاحتلال لمنزلين قيد الإنشاء في حي المروج ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، بذريعة البناء دون ترخيص، وذلك بالتزامن مع مطالبة التجمعات الاستيطانية بهدم 15 مبنى شرق مدينة القدس" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق