اغلاق

سخنين: يوم تحضيري بمدرسة البشائر الابتدائية والإعدادية

التأمَت الهيئة التدريسية والطاقم الإداريّ في مدرسة البشائر بسخنين المرحلتين الابتدائية والاعدادية، وعلى رأسهم مدير المدرسة الأستاذ أمير حاج صباحَ أول أمس السبت


صور من اليوم التحضيري

في اجتماعٍ ليوم تحضيريٍّ للسنة التعليمية 2015/2016، وقد افتتحَ مدير المدرسة الجلسةَ بكلماتٍ ترحيبية مغلّفة بوافر التّهانئ والتبريكات بمناسبة انطلاق عجلةِ السنة التعليمية الجديدة، مؤكِّدًا على أهميّة العمل الدؤوب الناجعِ الجامعِ الذي يستغلّ جميع المَلَكاتِ والطاقاتِ الجبارة المتوافرة في المدرسة على جميع المستويات؛ معلمين ومعلماتٍ وعاملين وعاملاتٍ، ومختبراتٍ وبرامج عمل وخطط تفعيل وإنتاج، تحت رؤية مستقبليّة شاملة تخدم الطلاب والطالبا وتقودهم إلى أعلى مستويات التألق والنجاح والتفوّق والرّقيّ والفلاح.
وقد أسهبَ الأستاذ أمير حاج مدير المدرسة بدوره في حديثه عن تطلعاته وتوقّعاته وثقته بالهيئة التدريسية ودعمه لأفرادها بما يخدم مصلحة الطالب وترتقي به إلى مصافي الامتياز والعلاء. كما وعرضَ نبذة سريعةً عن المشاريع الجديدة المفعّلة في المدرسة كمشروع الإثراء اللغويّ، والبحث العلميّ، وتطوير الذات، والعمل على تطوير المشاريع السابقة في مجال العلوم والرياضيات والحوسَبَة، ودور المهارات الحياتية في تنمية وصقل الشخصية القيادية التي تسعى البشائر لخلقها والعمل على تشييدها ودعمها، مع التأكيد على تفعيل خطة وزارة المعارف الرامية لدمج اللغة العبرية في برنامج الصف الأول الابتدائي دون المساس بحقّه في المواضيع الأخرى. وقد ختم كلمته بالتأكيد على ضرورة العمل الجماعيّ، والعمل في طواقم، والاهتمام يتوفير التناغم والانسجام والتفاعل بين أعضاء الهيئة وصولا للأهداف السامية التي تسعى البشائر تحت إدارته الحكيمة إلى بلوغِها،
أمّا الأستاذ جمال بقاعي المركز التربويّ في المدرسة فقد عرضَ في كلمته تطلعاتِه المستقبليةَ وطموحاته في تفعيل جميع المشاريع السابقة وتوسيع أُطُرِها وقد أشارَ إلى مجموعة من المشاريع الجديدة التي تهدف إلى خلق حوافزَ علمية بحثيّة تفكيرية تحليلية في مجال العلوم والرياضيات..
وكذا قام الأستاذ عرفات شلاعطة مركّز الحاسوب بعرض شرائحَ استعرضَ فيها بمهنيّة وإتقان السِّرِّيَّةَ وإثبات ثنائيّ المراحل في تفعيل الموقع الإلكتروني "لايف توب" مما يتيح إبحارًا وتواصلًا آمنًا بين الطلاب والمدرسة ومعلميها والمواقع التعليمية التي يتم الولوج إليها مع التحديثات المحتلنة لأولياء الأمور عن أحوال وأوضاع أبنائهم وبناتهم على جميع المستويات.
وقد تعرّض الأستاذ محمد خليل لمشروع تطوير الذات، وصقل الشخصية، وكيفية بنائها وتوسيع مداركها تنظيرًا من جهة، وتطبيقًا عمليًّا من جهة أخرى بعرض فعالية للمعلمين جميعًا، فوجدت أصداء مُرَحِّبَة تحت ظل أجواء حماسية مشجعة.
أما المستشارة فأكّدت بدورها على "أهمية المهارات الحياتية وتأثيرها في خلق بيئة تربوية تعليمية مميزة ولا بد من تفعيلها على الوجه الذي يضمن لنا النجاعة والتميّز في الأداء وتحقيق الأهداف المعلن عنها" .
وقام مركزو المواضيع في تلخيص خطط العمل الهادفة إلى تحقيق أفضل النتائج، والإشارة إلى المشاريع التي يعملون على إنزالها على أرض الواقع لتحقق الرؤية المستقبليةَ التي تنشدها مدرسة البشائر.
وقد اختُتِم هذا اليوم برسمِ صورةٍ جامعةٍ لعمل إثرائيّ داعم فيها ألوانٌ من الثقة واليقين بمواصلة الارتقاء بالمدرسة إلى هام القمم لتبقى المنافس الأعظم على جميع المستويات.














 
لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق