اغلاق

أهال من الطيبة:حق أولادنا التعلم بالمدرسة الأقرب لبيتنا

أعرب آباء وأمهات من مدينة الطيبة عن تذمرهم من عدم تسجيل اولادهم للتعلم بالصف الأول في مدرسة اجيال الابتدائية في المدينة ، ومن عدم المصادقة على نقل أولادهم ،
Loading the player...

للتعلم بالمدرسة رغم أن بيوتهم قريبة من المدرسة.
وقالت ريم مصاروة ، والدة أحد الطلاب لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " لدي ولدان ، الأول مسجل للتعلم في مدرسة أجيال التي حسب القانون يتبع اولادي للتعلم بها ، وطلبت نقل ابني الذي ترفع للصف الثالث من درسة ابن خلدون لمدرسة أجيال الأقرب الى منزلنا ، وأنا أسعى لنقله لها منذ عدة أشهر وتقدمت بطلب رسمي لذلك ، دون جدوى ".
واضافت مصاروة تقول : " أنا مصممة على طلبي القانوني ، وقد لجأت لتوكيل محامية لمتابعة الامر ، ولن أقبل الا بدخول ابني لمدرسة أجيال ".

" مشكلتنا ليست مع المدرسة انما مع البلدية "
من ناحيتها ، تقول ميسون مصاروة ، والدة احدى الطلاب : " مشكلتنا ليست مع المدرسة انما مع البلدية ، فقد سبق وقدمنا طلبا لنقل اولادنا لهذه المدرسة لكن لا احد يتجاوب معنا ، وقد توجهت للبلدية ولوزارة المعارف لكن لا أحد يرد على توجهاتنا ، ومن حق ابني واي طالب آخر ان يختار التعلم بالاطار الذي يراه مناسبا لنفسه ".
ويقول مصطفى مصاروة والد أحد الطلاب : " بيتي يبعد مسافة قصيرة عن المدرسة ، وكل ما اطلبه هو نقل ابني الى هذه المدرسة ، وعلى مديرة قسم التربية والتعليم في بلدية الطيبة  درية ابو عيطة ايجاد حل لمشكلتنا ".

تعقيب الناطق بلسان بلدية الطيبة على الموضوع
من جانبه ، عقب الناطق بلسان بلدية الطيبة على الموضوع ن بالقول : " عمليّة نقل أي طالب من مدرسة إلى مدرسة أخرى ليست اعتباطيّة أو عشوائيّة ، انّما يجب أن تمر عبر لجنة تفحص الطلبات ومدى ملاءمتها للمعايير المحدّدة من قبل وزارة التربية والتعليم ".
وأضاف الناطق بلسان بلدية الطيبة : " الأهالي الذين يصرّون على نقل أولادهم إلى مدرسة أجيال ، كانت قد رفضت طلباتهم من قبل اللجنة لانّها لا تتوافق مع الشروط المحدّدة ، وهم يحاولون حاليّاً فرض ذلك بالقوّة وهذا غير مقبول بتاتا .
مدرسة أجيال أفتتحت لحل مسألة الاكتظاظ في مدرستي الحكمة وابن سينا ب ، وفي العام الماضي أعطيت الفرصة أيضاً لطلاب من مدارس أخرى بالانتقال إلى المدرسة ، نظراً لتوفر مقاعد شاغرة ، لكن هؤلاء الأهالي لم يقدّموا أي طلب للنقل في حينه ، وهم يحاولون اليوم ادخال أولادهم بالقوّة إلى المدرسة بعد أن رفضت طلباتهم التي قدّموها هذا العام من قبل اللجنة المسؤولة ، لكون هذه الطلبات لا تتوافق مع الشروط المحدّدة لعمليّة النقل ".



ريم مصاروة


ميسون مصاروة


مصطفى مصاروة






لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق