اغلاق

كيوبرس: المخابرات تستدعي حراس المسجد الأقصى

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مركز كيوبرس ، جاء فيه : "لم تكتف قوات الاحتلال بتصعيد اعتداءاتها على المصلين وحراس المسجد الأقصى واعتقالهم وإبعادهم عن المسجد،


تصوير : كيوبرس

فقامت بتوزيع استدعاءات للتحقيق على الحراس أثناء عملهم داخل أسوار المسجد الأقصى، كما منعت دخول النساء لليوم الثامن على التوالي حتى ساعات الظهيرة ".
وأفاد رئيس وحدة الحرس الصباحية في المسجد الأقصى أشرف أبو رميلة : " أن قوات الاحتلال قامت صباحا بتسليم 5 حراس في المسجد الأقصى، في مواقع عملهم، استدعاءات للتحقيق مساء اليوم، دون إضافة أي تفاصيل عن ماهية التحقيق ".
وأفاد المحامي رمزي كتيلات من مؤسسة "قدسنا لحقوق الانسان" التي تتابع ملف استدعاء الحراس، " أن هذه الاستدعاءات جاءت من قبل جهاز المخابرات الذي عادة ما يقوم بتسليم أوامر إبعاد إدارية عن المسجد الأقصى ".
وتابع البيان : " تأتي هذه الاستدعاءات ضمن سلسلة إجراءات تعسفية اتخذتها قوات الاحتلال مؤخرا بحق الحراس في المسجد الأقصى، تفضي الى تقييد صلاحياتهم وعدم اقترابهم من مجموعات المستوطنين التي تقتحم المسجد الأقصى يوميا، أو التدخل لحماية المصلين. وكانت قوات الاحتلال داهمت منزل ماهر أبو سنينة واعتقلت نجله ثائر الذي يعمل في إعمار المسجد الأقصى، وأفرجت عنه في وقت لاحق من ظهر اليوم وقامت بتسليمه أمر إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة شهرين.
 وفي سياق متصل، منعت قوات الاحتلال، لليوم الثامن على التوالي، دخول النساء للمسجد الأقصى حتى الساعة الحادية عشرة ظهرا، وفرضت على الرجال تسليم بطاقاتهم الشخصية كشرط لدخولهم. واقتحم المسجد الأقصى 28 مستوطنا تحت حماية مشددة من قوات الاحتلال، فيما شهد ممر باب السلسلة أجواء مشحونة أثناء خروج المستوطنين منه، واحتكاكهم مع المصلين والنساء الممنوعين من الدخول".

تعقيب الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي لوبا السمري
وعقبت المتحدثة باسم الشرطه لوبا السمري على البيان قائلة : " سياسة وتعليمات الشرطة في كل ما يخص الحرم القدسي الشريف ، واضحة ومفادها ان الشرطة  لن تسمح باي شكل او صورة كانت باية محاولة من قبل اي طرف او جهة كانت ترمي الى احداث اي تغيير كان في الوضع الراهن  "الستاتكو " الساري منذ عام 1968 في حيز الحرم القدسي الشريف برمته كما وجنبا الى جنب ، يوضح ان ايا من التداخل والتدخل الذي تقوم به اي من قوات الشرطة العاملة هناك وبما يتضمن قيامها بتنفيذ بعض من الاجراءات الخاصه التي يتم الاخذ فيها بين الحين والاخر وبما يشمل الايام الاخيرة ، هي نتيجة الحاصل وترمي الى الحفاظ على السلامة العامة وقد تتضمن فحوصات دقيقة او منع دخول اطراف او عناصر او اشخاص او مجموعات ما لفترة ما ، وبما يتضمن مجموعات من النسوة المرابطات ، والتي يرجح موضوع نواياها المبيتة للقيام بالاخلال بالنظام او السكينة العامة والوضع الراهن وما اليه من امور ذات اهمية قصوى في حيز الحرم القدسي الشريف وكل ذلك  يتم العمل به درءا للمخاطر الجمة التي قد تنعكس على الصالح العام  ".
واضافت السمري : " اما بالنسبه الى استدعاء شخص ما اي كان لتحقيق او مراجعة قانونية ما او غيرها من الاجراءات القانونية ذات الصلة فهو امر مشروع كما ومفهوم ضمنا ان لا احد فوق القانون الذي هو سيد المواقف لا غير ولا وقت ضائع عندنا لمراجعة اي من الجهات التي ما فتئت وهي تحاول النيل من جهود الشرطة والتي وعلى ما يبدو لنا لا شاغل عندها سوى محاولة الاصطياد في المياه العكرة ولربما ذلك للحصول على مكاسب ما غريبة ، حيث ان الحرم القدسي الشريف مثله كحائط المبكى هما اماكن للتعبد والصلاة وليسا مكانين لتعزيز اجندة سياسية او حتى مدنية بصبغة دينية ما ونحن لن نسمح بذلك بتاتا والقانون يسري على مختلف الاطراف والعناصر ومن دون اي استثناءات او تحيزات ، هكذا هو الوضع القائم وهذا ما سيكون عليه" . 

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق