اغلاق

بيان مؤسسة القلم بالطيبة بمناسبة افتتاح العام الدراسي

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بيان صادر عن مؤسسة القلم في الطيبة بمناسبة افتتاح العام الدراسي 2015-2016 ، وجاء في البيان :تُهنئ مؤسسة القلم

 

الاكاديمية - الطيبة،  الطُلاب الأعزاء والمُعلمينالأفاضِل وأولياء الأمور وكُل العاملين في سِلك التربية والتعليم بإفتتاح العام الدراسي الجديد 2015-2016 . سائلينَ المَولى عزَّ وجل ان تكون سَنة دِراسية مُثمرة ،  مَليئة بالإنجازات وخالية مِن كل مظاهر العنف لتحقيق المُستقبل المَنشود الزاخر بالعِلم والمَعرفة وبالأخلاق الحَميدة والقِيَم الإنسانية والعِلم النافع كما أمرَنا الله عزَّ وجل ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم . ايها الطلاب والطالبات: تعودون إلى مقاعد الدراسة والعَودُ أحمدُ إن شاء الله ، جَدّدوا النِية واجعلوها خالصة لله في طَلب العِلم. طلابنا الاعزاء : لا يخفى عليكم ما يعصف بمجتمعنا من سلوكيات تهدد نسيجه، ومشاريع هدامة تحاول تفتيت هويتكم وانتماءكم فكونوا الرقم الصعب والامل نحو مستقبل زاهر وبناء مجتمع حضاري يقوده العلم والثقافة والادب . انتم مطالبون بحمل المسئولية والجد والاجتهاد والعمل على احداث التغيير المطلوب متطلعين للعلم والمعرفة ، متشبثين بدينكم وهويتكم وحاملين لهم مجتمعكم وامتكم . وقد قال الشاعر حافظ ابراهيم يوماً: والعِلْمُ إنْ لم تَكْتَنِفْهُ شمائلٌ تُعْلِيهِ ... كان مَــطِيَّةَ الإخْفاقِ. لا تحسبنَّ العــلْمَ ينفعُ وحْـدَهُ ... مـا لم يُتَوَّجْ ربُّهُ بِخَلاقِ".

"إنَّ المَدرسة ليسَت أرقام في نِهاية فَصل أو في نِهاية عام دِراسي ، إنما هيَ مصنعُ الرِجالِ والنِساء وقادَة المُستقبل "
وأضاف البيان :"  أيها المُعلمون والمُعلمات: إن مِهنتكُم هذه مِن أرقى المِهَن وأعَزّها ،  وقد قيل: "كادَ المُعلم أن يكونَ رَسولاً" . فكونوا مُخلصين لهذه الأمانة واحموها بالجِد والمُتابعة والعَدل. رَسولنا الكريم يقول : "ما مِن عَبد يَسترعيه الله رَعيةً يموت يَوم يَموت وهوَ غاش لرَعيته إلا حَرَّم الله عَليهِ الجَنة " رواه مسلم. إن مُجتمعَنا يعتمدُ عليكُم وكُلنا ثِقة بقُدراتِكُم وامكانياتكم في تحقيق الأهداف المَنشودة في إعداد الطُلاب للحَياة بالعِلم والأخلاق وغَرس الهَوية والإنتِماء وتَحقيق الذات والقُدرات ووَضع الأهداف المَرحلية وبَعيدة المَدى وتَرسيخ جُذور الأصالة والتَطلُع للمُستقبل الزاهِر. إنَّ المَدرسة ليسَت أرقام في نِهاية فَصل أو في نِهاية عام دِراسي ، إنما هيَ مصنعُ الرِجالِ والنِساء وقادَة المُستقبل ، فأخلِصوا واحرصوا على رسالتكُم التَربوية والتَعليمية . إننا كأقلية في الداخِل الفلسطيني لا نعتمدُ , بَعدَ الله سُبحانه وتعالى , إلا على العِلم فهوُ سِلاحنا وثَباتنا وهَويتنا وبَقاءنا ". 

" اننا نتطلع في هذا العام لنتائج بجروت افضل وتصويب وتوجيه افضل والوصول لبوابات الجامعات بتوجيه سليم وادوات تمكن من الاختيار السليم لمهنة المستقبل "
ومضى البيان قائلا :" أيها الآباء والأولياء: لا تقتصِر مُهمة التربية والتعليم على المَدرسة فحَسب ،  بل تتحَملون المَسؤولية الكُبرى من خِلال مُتابعتهم لأبنائهم وتربيتهم. إغرسوا في قُلوبهم حُب العِلم وإحترامَ المُعلمين والمُعلمات وتوقيرهِم ،  وأعينوهُم على مَشاق ومَتاعب التعليم والحياة . اننا نتطلع في هذا العام لنتائج بجروت افضل وتصويب وتوجيه افضل والوصول لبوابات الجامعات بتوجيه سليم وادوات تمكن من الاختيار السليم لمهنة المستقبل . الامر الذي يَجِب أن يَعمل الجَميع ، جَنباً الى جَنب،  بأمانة وجِد وإجتهاد وهِمّة مِن أجل تَحصيل نَتائج أفضَل هذا العام مِن خِلال زيادة البَرامج والمَشاريع التَنمَوية والتعليمية التي تَدعَم الطُلاب ذُوي المُستَوَيات التَحصيلية الضَعيفة بإطار المَدرسة او المُؤسسات التعليمية الأخرى . كما ويَجِب أن يَتم تَكثيف الجُهود لتَوفير بيئة تعليمية فَعّالة وداعِمَة للطُلاب المُتفوقين . فليَحمِل الآباء والأمُهات، والمُعلمون والمُعلمات،  مَسؤولياتهِم تِجاه الأجيال.. إنهُم أمانَة أمّة! واننا في مؤسسة القلم الاكاديمية نحمل هذا العام باقة متنوعة من المشاريع خدمة لطلابنا ومدارسنا ونعمل بجد واجتهاد لنكون عامل مساند ومساعد للنهوض بطلابنا ومجتمعنا. نسأل الله للجَميع العِلمَ النافِعَ والعَملَ الصالِح، اللهم عَلِّمنا ما يَنفعُنا وزدنا عِلماً وعَملاً وكل عام وانتم بخير".

لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق