اغلاق

‘ميزان‘ تطالب بالكشف عن هوية الجناة بحرق عائلة دوابشة

بعثت مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان – الناصرة، كموكلة من قبل عائلة الدوابشة، برسالة الى كل من وزير الأمن موشيه يعلون، والمستشار القضائي للحكومة يهودا فاينشتاين،




والنائب العسكري العام دان عفروني، حول حرق بيت عائلة دوابشة في قرية دوما واستشهاد الطفل علي ووالده سعد دوابشة ووالدته ريهام دوابشة، فيما لا يزال شقيقه احمد قيد العلاج نتيجة اصابته بحروق بالغة الخطورة، مطالباً إياهم "بالعمل سريعاً لمحاسبة ومعاقبة المسؤولين والإسراع بالكشف عن هوية الجناة المنفذين لهذه الجريمة النكراء واستنفاذ الخطوات القانونية والقضائية بحقهم" .
وقال المحامي خمايسي في رسالته: "على جدران المنازل المقابلة لبيت عائلة دوابشة، تم رش عبارات عنصرية باللغة العبرية وهي (يحيا الملك المخلص)، و(انتقام) بالإضافة الى شعار (نجمة داود)". مؤكداً: "بما أن المنطقة التي جرت بها هذه العملية تصنف ضمن مناطق "سي"، فقد وصلت الى مكان الحادث قوات من الجيش وأفراد جهاز الأمن العام (الشاباك) والشرطة الاسرائيلية، بالإضافة الى تواجد قوات الأمن الفلسطينية".
وأضاف خمايسي: "كما تعلمون فإن ظاهرة الحرق في الضفة الغربية أصبحت خلال السنوات الاخيرة عامة وطامة، وجزءاً لا يتجزأ من الواقع اليومي المرافق لحياة الفلسطينيين في الضفة الغربية، حيث ينفذ هذه الاعتداءات المستوطنون بمن فيهم أيضا أعضاء منظمة "تدفيع الثمن"، وكل هذه الأعمال العدائية تنفذ بحق الفلسطينيين الضعفاء الذين لا حول لهم ولا قوة".
 




إقرأ في هذا السياق:
مصادر فلسطينية:استشهاد ريهام دوابشة بتل هشومير
استشهاد طفل واصابة أفراد عائلته اثر قيام مستوطنين باضرام النار بمنـزل بالضفة الغربية
استعدادا لجنازة الطفل الشهيد علي دوابشة : اغلاق شوارع بالضفة،واجتماع عاجل للقيادة الفلسطينية
حماس :‘حرق الطفل بالضفة يجعل جنود اسرائيل ومستوطنيها اهدافا مشروعة للمقاومة ‘


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق