اغلاق

اليكم نصائح صحية من خبراء كلاليت لتجنب المشاكل الصحية

القيادة لها تأثير كبير على صحة اجسادنا، خاصة العضلات والمفاصل إذا لم يتم الجلوس بالشكل الصحيح، أو قمتم بأي حركة قد تجهد العضلة. لذلك سنعرض لكم بعض النصائح


الصورة للتوضيح فقط

والتمارين التي تساهم في تجنب الأوجاع التي يعاني منها معظم السائقين مثل:
ألم الظهر: يحدث نتيجة للجلوس المتواصل والغير صحي، ولأجل عدم استعمال العضلات بشكل سليم. ما  يسبب الضغط على المفاصل، واستعمال العضلات بصورة غير سليمة ما يؤدي إلى انقباضها وضعفها.
ألم الكتف: في الكثير من الأحيان وبسبب عدم ملائمة بُعد الكرسي عن المقود او بسبب مد الكتف الى الخلف اثناء الرجوع الى الخلف. فأنتم تقومون باستعمال عضلات الكتف بصورة غير جيدة، اما استعمال العضلات المثبتة بوتيرة عالية وبصورة عمل غير ملائمة، او ضغط المفاصل بسبب الحركات الحادة.
ألم الرقبة: يحدث نتيجة القيادة المستمرة، وتحريك الرقبة بوتيرة عالية وعدم المحافظة على انتصاب الرقبة بالوضعية الملائمة، هذا الأمر يسبب الألم ويحدث تصلب في العضلات.
ألم الورك: وضعية الجلوس المستمر واحياناً ثني الورك اثناء القيادة قد ينتج ضغط متواصل على عضلات معينة، وعلى بعض الأعصاب المارة في هذه المنطقة مما قد يسبب الشعور بالتنميل في القدم.
ان الحالات المذكورة اعلاه تحدث بسبب وضعيات غير سليمة او حركات غير سليمة، أي ان المسبب هو آلية عمل العضلات والمفاصل. إذا استمر السائق في استعمال جسمه بصورة غير سليمة لفترات متواصلة وطويلة، فإن الحالات المذكورة اعلاه يمكن ان تتحول الى حالات التهابية.

اليكم بعض الحلول:
ساند للظهر هنالك ساند خاص للظهر والذي يمكن ان يكون له تأثير ايجابياً على التخفيف من الضغط على الظهر، لكن الأمر المهم هو معرفة كيفية استعمال الجسم اثناء القيادة.
وضعية الجلوس السليمة اثناء القيادة بُعد الكرسي وارتفاعه: من المهم ان يكون بعد الكرسي عن المقود وعن الدواسة ملائم لمقاييس السائق، فالبعد المناسب يؤثر على وضعية الظهر السليمة، وكذلك الكتفين ومفاصل الأرجل. يجب ان تعمل العضلات في حالة كونها في الوضعية المثلى، البعد المناسب يكون في حالة ان العضلات والمفاصل كانت في الوضع البدائي الأمثل. فكل وضعية اضافية تسبب لعمل العضلات بصورة غير سليمة كذلك يتسبب ذلك باستمرار الضغط على المفاصل.
إستقامة الظهر: إن الظهر هو اساس كل حركة واساس كل وضعية، استقامته تعمل على توزيع الضغوطات على الظهر بصورة سليمة مما يمنع الألم. الاستقامة تعني المحافظة على التقعر والتحدب الطبيعي للظهر، وعدم ثني الظهر الى الأمام. أي وضعية غير الانتصاب السليم للظهر تسبب الضغوطات الغير مرغوبة على اسفل الظهر والقسم العلوي منه ايضاً. ما يؤثر على عمل العضلات لتتصلب وتبدأ بالعمل بشكل غير سليم.
ملائمة المقود والمرآه: ملائمة المقود وزاوية تقابله مع الجسم امر مهم جداً لعمل الأيدي المستمر بصورة سليمة. اذا تمت ملائمة المرآه مع الجسم ومقاييسه يمنعنا ذلك من استعمال الجسم بصورة مجهدة وغير صحية.
حركة الحوض:  يجب المحافظة على عمل مفاصل الجسم اثناء الجلوس المستمر، فحركة الحوض مهمة وتعمل على تفعيل العضلات العميقة والمثبتة لمفاصل الحوض والظهر السفلي، هذه الحركات مهمة للمحافظة على المرونة كذلك هذه التمارين تساعد على تخفيف الم الظهر. الحركة تتلخص بإسناد اسفل الظهر الى الكرسي ومن ثم زيادة التقعر في اسفل الظهر.
الرقبة: إسناد الرقبة الى مسند الرقبة وتثبيت الرأس في هذه الوضعية لعدة ثوان، ومن ثم البدء بحركة الرقبة نحو اليمين والى اليسار حتى انتهاء مجال الحركة. هذه التمارين تعمل على تقوية عضلات الرقبة كذلك تعمل على تحسين مجال الحركة. بالإضافة لذلك فإنها تعمل على تحسين حالة الانتصاب.
 القدم: تحريك كفة القدم وازاحة الرجل من مكانها من خلال ثني الركبة ومدها، مهم جداً لمنع التأثيرات السلبية للوضع الثابت للقدم.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق