اغلاق

العربية للتغيير: قرار الحكم على نفاع جائر ينم عن ملاحقة

أصدرت الحركة العربية للتغيير، النائب أحمد الطيبي رئيس الحركة، والنائب أسامة السعدي، بياناً عبّرت فيه عن "الاستياء والنقد الشديد لقرار المحكمة العليا رد


الطيبي - نفاع - محكمة

استئناف النائب السابق سعيد نفاع على قرار السجن لمدة عام، الذي اصدرته بحقه المحكمة المركزية في الناصرة بحجة  "زيارة سوريا خلافا للقانون، والتخابر مع عميل اجنبي وبمساعدة المشايخ الدروزعلى زيارة سورية "". 
وجاء في البيان :" ان هذا القرار جائر وغير مُنصف وهو جزء من ملاحقة سياسية للقيادات الوطنية، يعكس امتعاض إسرائيل من تواصل الدروز مع اشقائهم وعائلاتهم في الأقطار العربية ولا سيما سورية ولبنان" .
وقال البيان :" لن ينتقص سجن سعيد نفاع من قناعاته والتزاماته الوطنية والقومية ونحن نقف الى جانبه في هذه المعركة كما كنا دوماً" .
وأضاف :" ان دخول النائب سعيد نفاع الى السجن كما هو مقرر في الشهر القادم بمنظورنا الوطني هو وسام شرف لمَن كان ممثلاً لجمهوره ولشعبه وللطائفة المعروفية التي ترفض ان تنسلخ عن امتدادها التاريخي والديني والعائلي" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق