اغلاق

الاب فرنسوا ماريا ينتقل من كفركنا للبشارة بالناصرة

اكد الاب فرنسوا ماريا ، المنتقل الى الخدمة الكنسية في كنيسة البشارة البازيليكية بالناصرة ، بعد 12 عاما من خدمته الكنسية في كفركنا " أن خدمته



بكفركنا كانت محطة طيبة بحياته الكنسية ".
يذكر أن الاب فرنسوا ماريا عمل طوال الـ 12 عاما على تعزيز الروابط الاجتماعية الى جانب رجال الدين المسلمين والمسيحين بين اهالي البلدة ، حيث احبه كل من عرفة في كفركنا وترك بصمات طيبة في نفوس الاهال .
وعن انتقاله الى الخدمة الكنسية في كنيسة البشارة بالناصرة ورسالته الى اهالي كفركنا ، البلد التي احبها وكانت محطة دينية اجتماعية رائعة بحياته ، قال : " بعد مرور 12 عاما في خدمتي الكنسية وعلاقتي الطيبة بجميع اهالي بلدة كفركنا ، اشعر اليوم بأن هذه السنين مرت كالدقائق والثواني ، فكفركنا محطة طيبة في حياتي ".

" عملنا سويا من أجل السلام "
واضاف الاب فرنسوا ماريا : " اشكر اهالي كفركنا من كافة الاطياف ، على التعاضد والتآخي ، وتربطني علاقات طيبة مع اخوتي الشيوخ في كفركنا، فعملنا سويا من اجل المحبة والسلام بين الجميع ، فحياتنا كانت مليئة بالتضامن والمحبة بين الاديان بعيدا عن صراعات الحضارات والاديان كما نسمع في يومنا هذا ".
وتابع الاب فرنسوا ماريا ، قائلا : " كفركنا مثل طيب ورسالة واضحة للعالم بأن ابنائها موحدين لصفوفهم وتتميز بالمحبة والسلام وبتعانق مأدنة الجامع مع جرس الكنيسة ليصلوا جميعا لاله الواحد ".
وفي النهاية اكد الاب فرنسوا ماريا قائلا : " انتقالي من قانا الجليل الى الرعية البازيليكية بالناصرة لاساعد الاباء الفرنسيكان الموجودين في خدمة الكنيسة ،  فجميعنا كوكبة واحدة لخدمة الشعب المسيحي والاسلامي وللتأخبي والتعاضد ان شاء الله ".



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق