اغلاق

جبارين، الناصرة: طلاق الأهل يشكل صدمة كبيرة على الأبناء

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المستشارة التربوية والعاملة الاجتماعية نسرين جبارين من الناصرة، التي تحدثت حول كيفية تعامل الابن مع أهله المطلقين


المستشارة التربوية والعاملة الاجتماعية نسرين جبارين ، مجموعة صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
وتقبل الفكرة بقولها :" موضوع الطلاق بحد ذاته يشكل صدمة كبيرة للأطفال وللأولاد ، لا يهم بأي مرحلة عمرية موجودين فيها، فعملية الانفصال بين شخصين عزيزين على الأولاد بغض النظر من المتضرر الأكبر والأقل ضررا، لكن في الأخير هي صدمة عاطفية تهز كيان الطفل وحتى الشخص الكبير، وليس من السهل تجاوزها، طبعاً يعتمد ذلك على القوى الموجودة حوله وبالذات الام والأب بكيفية التعامل مع هذا الوضع".
 
" حالات الطلاق في تزايد بمجتمعنا العربي "
وأضافت :" طبعاً التعامل يعتمد على الموضوع نفسه من أجله اتمام الطلاق، لا شك اليوم توجد نسبة كبيرة تؤكد بأن حالات الطلاق في تزايد بمجتمعنا العربي، نتيجة أسباب كثيرة جزء منها موضوع التواصل بين الاشخاص، فيجب تحمل مسؤولية الوضع، وتوجد حالات بالفعل ميؤوس منها، لا يستطيع الطرفان الاستمرار بالعلاقة، فيكون الشخصان على وعي كافي وتوجها لاستشارة زوجية وعلاج عائلي، بالرغم من اني اتفائل بالتوجه الى علاج واستشارة بنسبة كبيرة يؤدي الى استمرار العلاقة، اذا وصل الأهل الى الطريق المسدود والطلاق وكلما تم الطلاق بشكل ناجح بسبب زواج فاشل فيصبح الضرر أقل بكثير على الأولاد، يوجد ضرر حاصل لا شك ولكن ممكن تجاوز الضرر ونساعد الأولاد على تأقلم الحياة وتأقلم الوضع بأن يكونوا في حالة نفسية واجتماعية أفضل، وكلما حصلوا على القوة من داخل البيت كلما كانوا محصنين من الضغوطات التي سيتعرضون لها بطبيعة الحاصل من المجتمع".
وتابعت :" عادة بمجتمعنا العربي تقبل الطلاق وموضوع الطلاق هو موضوع حساس وشائك جداً ويتطلب بالفعل تغييرا في المجتمع نفسه وفي التعامل مع حالة الطلاق، طبعاً كلما قاموا بتلقي الدعم الكافي من داخل البيت والبيئة القريبة من الولد ومن المدرسة والمختصين المحيطين بالولد والمجتمع ككل كلما كان الضرر أقل".
وختمت :" عندما يقوم الأب أو الأم بتحريض الولد على الطرف الاخر، ومن تجربتي في لقاءاتي مع أولاد كانوا في وضعية أهلهم مطلقين، يقول الأولاد أنهم لا يحبون أن يتعامل اهلهم معاملة سيئة وهم غير راضين عن ذلك، ويجب عدم تسميم الاولاد بأفكار سلبية ضد الأب أو الأم، ودائماً يكون حلم الابن أن يحدث سلام بين أبيه وأمه وأن يرجعا لبعضهما وأن يعيشا مثل باقي العائلات مع أبيه وأمه، وأنصح الأهل اذا تعرضوا لأزمة نفسية وفكروا بالطلاق يجب عليهم أن يتوجهوا لأخصائيين نفسيين بكيفية التعامل مع بعضهم البعض ومع أبنائهم".





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق