اغلاق

المسرح كإطار لابتعاد الطلاب عن الآفات الخطرة في اللد

بخطوة جريئة ، قامت السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في اللد بالاشتراك مع المركز الجماهيري شيكاغو ووحدة الشبيبة في اللد بتمويل لمشروع فريد من نوعه ،



من خلاله سيتعلم الطلاب المشتركين عن المسرح والفن، الادوات اللازمة من اجل انتاج مسرحية تعرض ما يجول في ذهنهم وفي نهاية المشروع عرض العمل المسرحي من انتاجهم.
بمشروع ليس لديه شبيه تقوم الممثلة روضة سليمان بمرافقة مجموعة من طلاب مدارس اللد بتعريف المسرح، الفن، الادوات والاليات التي يتم استخدامها، كيفية عرض مشاعرهم وكيفية التأقلم مع المشاكل التي تواجه الممثل في لحظات الاداء. فترى الممثلة سليمان ان للمسرح تأثير ايجابي على من يجول به فمن خلاله سيتمكن الطلاب من التنفيس عما يجول بداخل اذهانهم من مخاوف وافكار وتقديمها بشكل فني مستخدمين القيم السامية التي ورثناها من اجدادنا.
فاتن الزيناتي، مديرة المركز الجماهيري شيكاغو اللد :"ان المسرح يعزز من قدرات الطالب على الوقوف منصوب القامة ليعبر عن مشاعره بدون خشية، فهذا من شأنه ان يقوي شخصية الطالب وينزع منه الخجل ويجعله قدوة للأخرين". واعرب سليمان طنوس، مركز السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في اللد عن سروره بتمرير مثل هذه المشروع مؤكدا على ان الطلاب تستمتع من خلال اللقاءات التي تمرر فهنالك الكثير من الانضباط والفرح والتمرين والفشل ولكن في نهاية المطاف حين يتم عرض المسرحية فستكون من انتاج وعرض الطلاب انفسهم مما يسنح بتسليط الضوء على قدراتهم المكمونة ، وأضاف :"نحن نعمل على بناء اطر وبدائل للطلاب التي تهدف لابتعاد الابناء عن الشوارع وتعاطي المخدرات وشرب الكحول". 

لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق