اغلاق

غنايم : ‘حكومة اسرائيل لم تتعلم الدرس‘

في خطابه أمام الهيئة العامة للكنيست وخلال مناقشة الأحداث في القدس والمسجد الأقصى، والذي ألقاه باسم القائمة المشتركة ،


عضو الكنيست مسعود غنايم 

قال عضو الكنيست مسعود غنايم : " حكومة إسرائيل لم تتعلم الدرس وتهرب من مواجهة الحقيقة وتحمل المسئولية ، والحل الوحيد الذي يطرحه نتنياهو هو القوة والقوة أكثر من خلال إعطاء تصريح بالقتل واستعمال الرصاص ضد كل من يرمي حجرا ".
وأضاف : " أذكّر بأننا بعد أيام سنحيي الذكرى الـ 15 لانتفاضة القدس والأقصى والتي قتل فيها 13 شابا عربيا من مواطني الدولة على يد الشرطة وقوات الأمن .... هذه الانتفاضة كان سبب اندلاعها دخول شارون للمسجد الأقصى، واليوم نتنياهو بسياسته التعسفية وسماحه بالاعتداء على المسجد ألأقصى سوف يؤدي الى مواجهات وسفك دماء من جديد.
بعد أحداث انتفاضة القدس والأقصى عام 2000 عينت الدولة لجنة أور للتحقيق بأسبابها، هذه اللجنة كتبت بشكل واضح أن الشرطة أطلقت النار بدون سبب ويد قوات الأمن خفيفة على الزناد، وأشارات اللجنة الى القتلة من قوات الشرطة ولكن الحكومة لم تفعل شيئا ولم يحاكم أي منهم ".

" الحقيقة هي أن المسجد الأقصى هو مكان عبادة ومكان مقدس للمسلمين " 
ومضى غنايم يقول : " يجب الاعتراف بالحقيقة ، والحقيقة هي أن المسجد الأقصى هو مكان عبادة ومكان مقدس للمسلمين ومن حقهم الدفاع عنه ضد الاعتداءات وضد من ينادي بهدم المساجد وبناء الهيكل. المسجد الأقصى كالقدس والضفة منطقة محتلة ولا حديث عما يسمى حرية العبادة في ظل الاحتلال ولا حق لمحتل في المسجد الأقصى ولا أي منطقة محتلة. حكومة إسرائيل أهملت مئات الآف العرب الفلسطينيين في القدس وهم يعانون الفقر والبطالة، والحكومات الإسرائيلية منشغلة بتهويد القدس على حساب العرب، إذا أرادت الحكومة حلا ، عليها الاعتراف بحق العرب الفلسطينيين والمسلمين في المسجد الأقصى وإنهاء الاحتلال " .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق